“التموين” شركات “البطاقات الذكية” تعطل مصالح المواطنين

تعتزم وزارة التموين التعاقد مع شركة “إي فايناس” لتشغيل المنشأت المالية، لتكون المسئولة عن إدارة ملف بطاقات التموين الذكية حتى 30يونيو القادم، ذلك بعد أن تلقت الوزارة تقريرًا يفيد بإدانة الشركات التي تتعامل معها الوزارة حاليا، ألا وهى شركات “سمارت، وفرست داتا، وإيفيت” حيث تقوم هذه الشركات بتعطيل إصدار بطاقات البدل الفاقد أو التالف الخاصة بالمواطنين خلال عامي 2015 و2016، لذلك عقب انتهاء عقود هذه الشركات سيتم التعاقد مع الشركة الجديدة.

وزارة التموين وشركات بطاقات الدعم الذكية

حيث أن الشركات الثلاث لم تقم بدورها على أكمل وجه وأنها بذلك عطلت مصالح المواطنين بسبب تأخرها في استخراج البطاقات البدل فاقد أو تالف، فالمدة التي يتم فيها هذا العمل لا تتعدى الثلاث أسابيع.

وأوضحت الوزارة أن الدكتور على المصيلحي، وزير التموين، يبحث بشكل جدي عدم التعامل مرة أخرى مع الشركات الثلاث، نتيجة لعدم جدية التزامهم بإنهاء اجراءات إصدار بطاقات البدل الفاقد والتالف في مدة زمنية أقصاها اسبوعين، بجانب تنفيذ ألية لصيانة جميع النهايات الطرفية وهي مكاتب التموين وماكينات المخابز وماكينات البدالين وذلك للتأكد من سلامتها.

كما أن الوزير قام بدراسة تجربة شركة “أي فاينانس” في مجال إدارة منظومة الدعم، بجانب البحث المستمر عن أية شركات جديدة متميزة في إدارة الدعم.

والجدير بالذكر أن هناك 20 مليون بطاقة تموينية تقوم شركات تطبيقات الكروت الذكية بتشغيلها وإدارتها وتقدم الدولة من خلالها الدعم للسلع التموينية والخبز، بقية بلغت 80 مليار جنيه سنويًا.