التموين تكشف حقيقة رفع أسعار السلع خلال الفترة المقبلة وإلغاء البطاقات التموينية لبعض المواطنين وأسباب انتشار هذه الآنباء

ما بين الحين والآخر يتم ترديد أنباء هنا أو هناك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع المغرضة، ويكون الهدف من هذه الآنباء هو إثارة البلبلة بين المواطنين وزعزعة الثقة بين الحكومة والشعب، وكانت وزارة التموين وأسعار السلع والبطاقات التموينية هي صاحبة الحظ الأكبر حول هذه الآنباء أو الشائعات التي يتم ترديدها، وكان من ضمن ما تم ترديده حول هذا الأمر هو رفع أسعار السلع وإلغاء البطاقات التموينية لم يصل دخله إلى مبلغ معين، وما إلى ذلك.

بطاقات التموين

وحول هذا الأمر أكد المتحدث باسم وزارة التموين محمد سويد، أنه لا صحة إطلاقاً لما يتم ترديده حول رفع أسعار السلع خلال الفترة المقبلة أو إلغاء البطاقات التموينية لبعض المواطنين على حسب دخلهم الشهري، وأضاف أن إطلاق في هذه التوقيت له أغراض خبيثة حيث أننا مقبلين على الانتخابات الرئاسية، وأشار إلى أن وزارة التموين تنال عدد كبير من الشائعات نتيجة أن الوزارة تدعم ما يقرب من 90 مليون مواططن بالخبز والسلع، فحينما يتم إطلاق شائعة كهذه فإنها لا تستهد شخص أو أكثر ولكنها تستهددف أغلب الشعب المصري، لذا فإن المغرضين يلعبون على هذا الأمر.

وخلال مداخلة هاتفية للمتحدث الرسمي باسم وزارة التموين اتلأستاذ محمد سويد مع برنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “أون لايف”، أكد أن وزارة التموين تعمل على تحقيق أكبر قدر ممكن من الاحتياطي الإستراتيجي للكثير من السلع الأساسية، وليس ذلك ووليد اللحظة ولكنه موجود منذ عام 2011، وأضاف أن الاحتياطي من القمح على سبيل المثال يكفي مصر لـثلاثة أشهر ونصف، بالرغم من أن موسم الحصاد يبدأ بعد أسبوعين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.