“التموين” تشدد على المواطنين ضرورة تجنب “اجراء شائع” حتى لا يتسبب في حذف وسحب بطاقاتهم التموينية.. وفتح باب التظلمات لبعض الفئات

خلال المناقشات الحادة التي شهدتها أروقة البرلمان المصري، اليوم السبت، بشأن المنومة التموينية، ومناقضة قرارات وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور “على المصيلحي”، تقدم النائب “ممتاز الدسوقي”، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، ببيان عاجل إلى الدكتور “على عبد العال”، رئيس المجلس، بخصوص تأخر الشركات المسئولة عن إجراءات تحويل بطاقات الخبز للمغتربين، الأمر الذي سيؤثر سلباً على حياة المواطنين، خاصةً البسطاء  ومحدودي الدخل، حسب مقدم البيان.

وزارة التموين المصرية

وأضاف النائب البرلماني، بأنه يوجد الكثير من المواطنين، يعتمدون اعتماداً تاماً على الخبز المدعم الذي يحصلون عليه من خلال بطاقة التموين، لافتاً خلال تصريحات صحفية،  إلى أنه يجب وضع مهلة زمنية محددة ومعلنة من جانب التموين أمام المواطنين، للالتزام بتحويل جميع البطاقات وضرورة الالتزام بتلك المهلة حتى لا تزيد من معاناة المغترب.

التموين: أي مواطن لم يصرف مستحقاته لمدة 6 أشهر سيتم حذفه

ومن ناحية أخرى، وخلال بيان هام، أكد الدكتور “عمرو مدكور”، مستشار وزير التموين لتكنولوجيا المعلومات، إن توقف البطاقة عن الصرف يرجع لسببين، هما:

  1. تلف البطاقة.
  2. صدور بطاقة مكررة بنفس اسم المواطن.

كما أشار “مدكور”، إلى أنه بمجرد أن يتوجه المواطن لمكتب التموين يتم تحديث بياناته واستخراج بطاقة تموينية جديدة، مشدداً في الوقت ذاته، بأنه هناك قرارات استثنائية لـ1500 مواطن لإصدار بطاقات تموينية لهم، محذراً المواطنين، مشيرًا بأن أي صاحب بطاقة لم يصرف مستحقاته التموينية لمدة 6 أشهر يتم حذف البطاقة آلياً، مع فتح لجنة تظلمات للمواطنين الذين لم يتسلموا بطاقاتهم التموينية وبحث حالتهم الاجتماعية.