التمكن من إنتشال أول جثة من ضحايا المركب المصري الغارق بالسواحل الليبية

منذ عدة أيام عاشت محافظة كفر الشيخ حالة من الحزن الشديد والتي مازالت مستمرة حتى الآن وذلك إثر تعرض إحدى مراكب الصيد المصرية للغرق بأحد السواحل الليبية بسبب سوء الأحوال الجوية والتي كانت على متنها خمسة عشر صيادا من نفس القرية، وقد تم إنقاذ خمسة منهم إلا أنه كان هناك عشرة قد لقوا حتفهم غرقا، وقد تم التحرك من قبل الجهات الليبية للبحث عن المفقودين؟إلا أن سوء الأحوال الجوية أعاق هذا البحث وهذا ما جاء في تصريح أحمد نصار نقيب الصيادين، كما أكد أيضا على أن ال5 الذين نجوا من الغرق في حالة صحية حرجة وجاري نقلهم من منطقة طبرق الليبية إلى المستشفيات المصرية بالسلوم لتلقي العلاج اللازم لهم.

غرق مركب صيد قرب سواحل ليبيا

العثور على جثة أحد غرقى المركب المصرية المنكوبة

وفي تصريح عاجل لنقيب الصيادين قال إنه قد تلقى اليوم السبت إتصالا من قبل الجهات المسئولة بوزارة الخارجية أكد على أن عمليات البحث بالسواحل الليبية قد توصلت إلى جثة من الجثث  ال10المفقودة إلا أن حالة الطقس قد أوقفت عمليات البحث مرة أخرى، وقد تم وضع الجثة التي تم العثور عليها في إحدى الثلاجات بإحدى المستشفيات الليبية لحين الانتهاء من الإجراءات اللازمة لنقل الجثة إلى الأراضي المصرية.

كما أعلنت فرق البحث الليبي على أنه سوف يتم استئناف عملية البحث مرة أخرى للبحث عن  الجثث المتبقية، وصرحت أيضا على أنه سوف يتم الانتهاء من كافة الإجراءات اللازمة لنقل الحالات الخمسة المصابة إلى المستشفيات المصرية عبر معبر السلوم لاستكمال الإجراءات الطبية اللازمة لرعايتهم.