التفاصيل الكاملة للغز العثور على أشلاء بشرية على طريق أسيوط ودفن بقايا وأشلاء 50 شخص حتى الآن وفرغلي “ضحايا تجارة الأعضاء”

حسبنا الله ونعم الوكيل لقد ماتت الضمائر كانت هذه هي الكلمات التي رددها الأهالي فور رؤيتهم لأكوام من جماجم وعظام وأشلاء بشرية تم تعبأتها في أجولة من القماش وإلقائها على طريق “قير القوصية” بأسيوط الأمر الذي أصاب الأهالي بحالة من الذعر والرعب، لدرجة أنهم يخافون من الحديث مع أي شخص، وكلما تحدث معهم صحفي، فبعضم لا يرد عليه والبعض الآخر يقول “معرفشي حاجه”.

التفاصيل الكاملة للغز العثور على أشلاء بشرية على طريق أسيوط ودفن بقايا وأشلاء 50 شخص حتى الآن وفرغلي "ضحايا تجارة الأعضاء" 1 7/9/2017 - 3:41 م

كانت البداية بعد قيام الصحفي أحمد فرغلي بالسير على الطريق المذكور بأسيوط، إلا أنه فوجئ بأشياء لم يكن ليصدقها على الإطلاق إن لم يكن رآها بعينه، وقام بتصوير هذه المشاهد لكي يوثق هذه الجريمة، وقال فرغلي وجدت أكواماً من بقايا بشر عبارة عن أشلاء وجماجم كثيرة معبأة في أجولة وملقاة على حافتي الطريق وكانت عبارة عن ثلاثة أكوام وجماجم لأشخاص كبيرة وصغيرة، الأمر الذي أصاب الصحفي بالرعب من بشاعة المشهد.

وأكد فرغلي أن مجلس مدينة القوصية دفن أكثر من 14 جوال بإجمالي بقايا جثث 50 شخص، والمفاجأة أنه بعد دفن هؤلاء الضحايا، وفي اليوم التالي مباشرة تم العثور على أكوام أخرى من الأشلاء البشرية في مكان آخر، وقال أحمد فرغلي الصحفي بجريدة الأهرام أنه من المحتمل أن تكون هذه الأشلاء لضحايا تجارة الأعضاء البشرية، وكانت السلطات المصرية قد كشفت مؤخراً عن ضبط عصابة دولية بمصر تتاجر في الأعضاء البشرية، وفتحت النيابة العامة تحقيقاً عاجلاً حول الواقعة.