التفاصيل الكاملة لـ “مذبحة 7 الصبح” بإحدى قرى محافظات الصعيد ومدير الأمن وعدد من القيادات الأمنية ينتقلون إلى مكان الواقعة

محمد وأحمد ومحمود ثلاثة أشقاء يعيشون في منزل واحد مكون من أكثر من طابق اثنان منهما يعملان في الخليج، والثالث شاب في كلية التجارة ويعيش مع والدته في نفس البيت، وبينما عقارب الساعة تقترب من السابعة صباحاً، إذا تلقى مركز الشرطة بلاغاً يفيد بالعثور على ثلاث جثث تم ذبحهم بطريق بشعة وبدون أي رحمة داخل منزلهم، والبيت ما هو إلا بركة من الدماء الأمر الذي أثار الفزع والرعب بين أهالي المنطقة.

التفاصيل الكاملة لـ "مذبحة 7 الصبح" بإحدى قرى محافظات الصعيد ومدير الأمن وعدد من القيادات الأمنية ينتقلون إلى مكان الواقعة 1 15/9/2017 - 3:05 م

وبمجرد وصول البلاغ لقوات الأمن انتقل إلى مكان الواقعة على الفور كل من اللواء خالد شلبي مدير أمن المحافظة ومدير المباحث، وعدد من ضباط البحث الجنائي وسيارات الإسعاف وتم إخطار النيابة ال عامة لإجراء معاينتها الأولية، وفرض كردون أمني حول المنطقة، وتم اكتشاف وجود ثلاث جثث للزوج والزوجة وابنتهما التي لم تتعدى الثلاث سنوات، وأشارت التحريات إلى أن وقوع مشاجرة بين الجاني والمجني عليهم ولكن الجاني ما زال مجهولاً، وكثفت المباحث من تحرياتها، للوصول إلى المجرم الذي قام بالمذبحة الشعة، وتبين أن بعض الأهالي شاهدوا شخص يخرج من منزل المجني عليهم وقت ارتكاب الجريمة، وأدلوا بمواصفاته.

وتبين أن مرتكب الجريمة هو الشقيق الأزهر للمجني عليه ويدعى أحمد، وقام بارتكاب جريمته، بعد رفض شقيقه “محمد” إعطاءه مبلغ مالي كي يقوم بالتحويل من جامعة بني سويف إلى معهد نزلة السمان، ويقول المتهم، قلت له إن لم تعطيني الفلوس “هولع فيكم كلكم”، وكان معه أنبوبه في الوقت ولكنه تركها واستل سكيناً من المطبخ وذبح شقيقه المريض الذي يعاني من مرض السرطان، ويقول المتهم، ووجدت زوجة أخي وبنتها في وجهي فذبحتهم وسرقت مبلغ 20 ألف جنيه وهربت، ووقعت الجريمة بمحافظ الفيوم في مركز “سنورس” قرية “فيدمين”، يوم الأحد الماضي، وتك كشف تفاصيل الجريمة اليوم، وحبس المتهم على ذمة التحقيقات.