التفاصيل الكاملة لإطلاق ضابط شرطة النيران على “خصية” سائق ميكروباص بسبب “الأجرة”

أطلق ضابط شرطة برتبة نقيب، مساء أمس الأربعاء، النيران بسلاحه الميري، على “خصية” سائق ميكروباص بميدان الألف مسكن في منطقة عين شمس، نُقل على إثرها الأخير إلى المستشفى في حالة حرجة لتلقي العلاج.

وزير الداخلية

وأكد شهود عيان، أن الضابط فر هاربًا من موقع الحادث ومعه أمين شرطة كان برفقته، وتجمهر عدد من السائقين للمطالبة بإلقاء القبض على الضابط المتهم.

فيما روى عضو مجلس النواب عن دائرة عين شمس محمد الكومي، تفاصيل الواقعة.

وقال الكومي، إن ضابط الشرطة يعمل بجهاز التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية، وكان يستقل ميكروباصًا، ونشبت مشادة بينه والسائق على الأجرة، وتطورت إلى اشتباك بينهما، فأخرج الضابط مسدسه وأطلق النار على السائق، فاستقرت الطلقة في خصيته”.

وأضاف الكومي، أن أفراد الشرطة بقسم عين شمس انتزعوا الجاني من أيدى المواطنين قبل الفتك به، مشيرًا إلى أن أفراد الشرطة تدخلوا لاحتواء الموقف.

رد وزارة الداخلية

وجاء رد الداخلية سريعًا، حيث قرر اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، بإحالة النقيب أحمد سمير نصار، الضابط بالإدارة العامة للمعلومات والتوثيق، إلى النيابة العامة، وإيقافة عن العمل تمهيدًا لإحالة للاحتياط، وذلك لقيامة بإصابة سائق سيارة أجرة “ميكروباص” بطلق نارى بالفخذ إثر حدوث مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة بسبب إعاقة السائق للطريق.

وحسب مصدر أمني، قال إنه عقب نشوب المشاجرة، تدخل مجموعة من السائقين لمناصرة زميلهم، حيث قاموا بالتعدى على الضابط وإحداث إصابات به مما دعاه إلى استخدام سلاحة وإطلاق العيار النارى.

وخرجت تظاهرات، أمس، لأهالي منطقة الألف مسكن بجسر السويس، ضد قوات الشرطة بعد إصابة سائق “ميكروباص النزهة” على يد ضابط شرطة.

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.