التراث الشعبى القديم وعلاقته بالأحداث السياسية الجارية على الساحة المصرية(أوبريت عواد باع أرضه)

 التراث الشعبى القديم أوبريت عواد باع أرضه هذه الجملة المكونة من ثلاث كلمات نالت شهرة كبيرة وتداولها النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعى كسخرية منهم على إتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والملكة العربية السعودية بشأن تسليم جزيرتى “تيران وصنافير ” إلى المملكة العربية السعودية وإعتراف الحكومة المصرية بأنهما ملك لها وربط المصريين هذا الحدث السياسى الصادم  بأوبريت من التراث الشعبى القديم الذي يعتزون به كا إعتزازهم بكل شبر من ارضهم حتى يثيروا الرأى العام ويحذرون الحكومة بعد إصدار مجلس الوزراء قرار بهذا الشأن.
8
7
9

العلاقة بين التراث الشعبى القديم ومايحدث في مصر الآن سياسياً:

وعلى الفور دشن مستخدمى فيس بوك وتويتر هشتاج”عواد باع أرضه ياولاد.شوفوا عرضه  وطوله  يا ولاد غنولوا.. على عرضه وطوله” هذا الأوبريت من روائع الإذاعة المصرية وهو من تأليف مرسي جميل عزيز، وألحان كمال الطويل وغناء سعاد مكاوى   ويحكى عن فلاح تعرف على راقصة وتزوجها وباع أرضه قطعة وراء قطعة حتى أصبح مفلس فتركته وهربت فأصيب بالجنون وكان الأطفال يمشون ورائه ويقذفونه بالحجارة. ربما شعر المغردون أن النظام يفعل مثل ما فعل “عواد “وفرط في أرض مصر التي رفض أن يسلمها  رؤساء سابقين مثل حسنى مبارك ومحمد مرسى ومن قبلهم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر الذي تدأول النشطاء أيضاً فيديو يذكر فيه أن جزيرة تيران مصرية.
 https://www.youtube.com/watch?v=52FUc0Kt1_g

كان إستخدام النشطاء لهذا الأوبريت أثر كبير في نفوس المصريين كا تأثير الأغانى الوطنية أثناء الحروب والغرض منها إشعال الحماسة
وإبراز مدى حب الشعب للوطن  مثل استخدام أغنيات عبد الحليم حافظ (عدى النهار -وخلى السلاح صاحى) وأغنية  الراحلة “وردة “وأنا على الربابة بغنى وشادية ياحبيتى يامصر كلها أغانى كانت تخاطب وجدان المصريين في فترات كثيرة مرت عليهم في الحروب والأزمات السياسية ولكن كان الجديد هو الأستعانة بلأوبريتات القديمة مثل عواد باع ارضه.

اليكم أعزائنا قراء موقع “نجوم مصرية “اوبريت عواد باع أرضه نقدمه للأجيال الجديدة التي لم تسمعه من قبل والأجيال القديمة التي أحيت هذا التراث الشعبى القديم وأستخدمته للتأثير على الشعب والحكومة  وتعبيرأ عن الغضب والسخرية مما يحدث على الساحة السياسية في مصر

 

https://www.youtube.com/watch?v=mPU-OuTZ5Cg&nohtml5=False


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.