التحريات تكشف تفاصيل خطيرة جداً عن إختفاء فتاة “قبطية” في الغربية

أثار خبر إختفاء أحد الفتيات القبطيات في مدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية ضجة كبيرة جداً، وهو ما دفع قوات الأمن للبحث في تلك القضية بشكل جدي من اجل كشف التفاصيل الخاصة بها، والعثور على تلك الفتاة التي إختفت بشكل غريب ومفاجئ للجميع، خاصة وان أهلها قد تجمعوا أمام مديرية امن الغربية مطالبين بسرعة إيجاد الفتاة وإرجاعها لأهلها.

التحريات تكشف تفاصيل خطيرة جداً عن إختفاء فتاة "قبطية" في الغربية

وبالفعل إستطاعت التحريات أن تصل إلي تلك الفتاة وكشف غموض تلك القضية بشكل كامل، حيث تبين أن الفتاة قد تركت منزل اهلها بسبب سوء معاملة أبها وامها لها، وأنهم قاموا بأخذ الهاتف المحمول الخاص بها ومنعها من الدخول إلي الفيس بوك، وهو ما أغضبها بشدة ودفعها للهرب من المنزل بتلك الطريقة.

وأضاف رجال الامن في المحافظة أن الفتاة قد توجهت إلي حضانة أطفال في المنطقة، وقالت لهم أن والدها يعمل في القاهرة وأن والدتها قد توفت، وأن خالتها تعاملها بشكل سئ وتقوم بتعذيبها، وهي تحتاج إلي مكان تعيش فيه بشكل كريم بعيداً عن خالتها، وبالفعل وافقت الحضانة على إستضافتها.

وكان أهل تلك الفتاة التي تدعي “فبرونيا” وتبلغ من العمر 15 عام فقط، قد إتهموا شابين يعملون في ورشة ميكانيكي سيارات في المنطقة، وانهم هم من ساعدوا الفتاة على الهرب من بيت أهلها، وجاري التحقيق في الوقت الحالي في تلك الإتهامات، وكشف باقي تفاصيل تلك الواقعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.