البنك المركزي يشرح سبب انتشار ال 200 جنية المزيفة ويحذر المواطنين من السقوط في الفخ

تدأول الكثير من النشطاء على الفيس بوك مؤخراً مشكلة انتشار نقود مصرية مزورة غزت الأسواق بالكامل وهذا ما أكدة البنك المركزي المصري حيث أكد أن هناك العديد من البلاغات التي تؤكد تعرض مجموعة كبيرة من المواطنين للخداع والنصب أثر عملية تزوير موسعه لم يتم تحديد مصدرها أو المتسبب بها حتى الآن ولكن تلك المشكله تفاقمت حتى أنها سببت صدامات مع المواطنون والعاملين في البنوك ومكاتب الصرافة حيث يصعب على المواطن كشفها إلا أن المؤسسات المصرفية تمتلك أجهزه حديثة تمكنها من معرفة النقود المزيفة من النقود السليمة.

البنك المركزي يشرح سبب انتشار ال 200 جنية المزيفة ويحذر المواطنين من السقوط في الفخ 1 9/6/2016 - 9:28 ص

وانتشر تدأول تلك العملة في جميع الأسواق والمحلات التجارية بالإضافة إلى محطات الوقود والصيداليات بشكل كبير وسريع دون معرفة المتسببين أو المستفيدين وراء تزيف كل تلك الكمية من النقود.
الجدير بالذكر أن البنك المركزي أكد أن التزوير جاء بشكل متقن وعلى ورق بنكنوت اصلى تم سرقته من مخازن البنك المركزي إلا أن هناك اختلاف وحيد بين الورقة الاصلية والورقة المزورة.
وهو أن العلامة المائية في الورقةا لاصليه تكون باهته وتظهر بتعريض العملة للضوك إلا أن المزوره تكون مطبوعه باللون الاخضر وكل ما عليها هو ماده لامعه وتظهر في كلا الاحوال.

العملة المزورة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.