البنك المركزي المصري يناقض التوقعات تجاه تعويم الجنيه ويبقى على الجنيه دون تغيير مقابل الدولار

أبقى البنك المركزي المصري على استقرار سعر العملة المحلية (الجنيه المصري) بسعر 8.78 جنيه مقابل الدولار في مزاد العملات الأجنبية العادية يوم الثلاثاء، كما أظهر الموقع الرسمي للبنك، وفي قرار لعدم تعويم الجنيه حتى الآن، قدم البنك المركزي المصري للبنوك المحلية 120 مليون دولار ، و باعت 118 مليون دولار في محاولة لتلبية احتياجات الدولار على السلع الاستراتيجية والأساسية المستوردة حيث أن  مصر تواجه نقصا في العملات الصعبة منذ عام 2011  وأنها تعتمد اعتمادا كبيرا على الواردات، وخاصة في المواد الغذائية.

البنك المركزي المصري يناقض التوقعات تجاه تعويم الجنيه ويبقى على الجنيه دون تغيير مقابل الدولار

تحدي التوقعات أمام تعويم الجنيه :

سعر الدولار في البنك المركزي تم تحديده اليوم  الثلاثاء في تحدى للتوقعات، من قبل بنوك الاستثمار ووسائل الإعلام المحلية، لتعويم الجنيه، حيث التوقعات بأن هذا القرار  سيكون عامل من اجل أن تضيق الفجوة بين الأسعار الرسمية وغير الرسمية في سعر الصرف.

“بلتون المالية” أحد البنوك الاستثمارية الرائدة في مصر صرحت انه من المتوقع في التقرير الذي صدر يوم الاحد أن البنك المركزي سوف يضعف  أو يخفض الجنيه المصري إلى ما بين 11.5 جنيه و12.5 جنيه للدولار من القيمة الرسمية الحالية 8.78 لكل دولار.

وجاءت توقعات “بلتون” بعد أن إلتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع محافظ البنك المركزي طارق عامر يوم الجمعة، حيث وصف “بلتون” هذا أنه قرار من أجل تعويم الجنيه أو تخفيض قيمة الجنيه.

يذكر أن يتراوح معدل الدولار في السوق الموازية أو السوداء حاليا بين 13.35 جنيه و13.50 جنيه، كما أن في مارس تراجع الجنيه  المصري بنسبة 14 في المئة من قيمته مقابل الدولار في محاولة للقضاء على السوق السوداء، وهي الخطوة التي أدت إلى ارتفاع الأسعار.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.