البنك المركزى ينفي الآنباء المتداولة بشأن تمويل البنوك المصرية لسد النهضة الإثيوبى

نفي البنك المركزي ممثلاً في المحافظ طارق عامر الانباء المتداولة بشأن تمويل ستة بنوك مصرية لسد النهضة الأثيوبي مشيراً إلى أن ما تم تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية  التابعة لجماعة الاخوان المسلمين ما هي الا “تخاريف” على حد لفظه كما استشار محافظ البنك المركزي أن الوثيقة المتناقلة بهذا الشأن غير صحيحة ولا تمت للواقع بصلة مؤكداً أن الجهاز المصرفي المصري ليس له تواجد نهائياً بدولة اثيوبيا وذلك  على حد ما نشرته جريدة المال .

البنك المركزى المصرى

هذا وقد تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي ومحطات فضائية تابعة لجماعة الاخوان المسلمين وثيقة تشير إلى قيام ينوك مصرية وهى بنك القاهرة وبنك الاسكندرية وبنك سيتي والبنك التجاري وبنك المصرف الدولي والبنك العربي بمشاركتها بتمويل سد النهضة في اثيوبيا وقد ادت تلك الانباء إلى ردود افعال واسعة وطالبت برد رسمي حول هذه الانباء.البنك المركزى ينفي الآنباء المتداولة بشأن تمويل البنوك المصرية لسد النهضة الإثيوبى 1 10/12/2017 - 1:22 ص

وتجدر الاشارة إلى أن هناك خلافاً بين كلاً من اثيوبيا ومصر حول سد النهضة التي يقوم الجانب الأثيوبي بإنشائه  والذي تتخوف مصر من تأثيراته السلبية على حصة مصر في مياه النيل وما قد يترتب على ذلك من مخاطر كما أعلن في وقت سابق توقف المباحثات بين أثيوبيا ومصر حول الوصول إلى اتفاق يرضى الطرفين بالنسبة لمشكلة اقامة سد النهضة ولا تزال ردود الافعال تتوإلى حتى الآن بسبب المخاوف من خطر تشغيل سد النهضة  واثره على مصر.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.