البرلمان يفتح النار على هشام جنينة.. توقعات بإستجوابه في المجلس وإحالته للنيابة والمحاكمة

تسبب التقرير الذي أعدته لجنة تقصي الحقائق المكلفة بدراسة التصريحات التي أدلى بها المستشار هشام جنينة حول وجود فساد في مصر يقدر بـ 600 مليار جنيه، في غضب العديد من نواب مجلس الشعب المصري وإتفقوا على دراسة تقرير لجنة التقصي من أجل الرد على جنينة وإتخاذ قرار بعزله.

البرلمان يفتح النار على هشام جنينة.. توقعات بإستجوابه في المجلس وإحالته للنيابة والمحاكمة

حيث تقدم عدد من نواب مجلس الشعب برئاسة مصطفي بكري بطلب إلى رئيس المجلس المستشار على عبد العال يطالبون خلاله بإحالة تقرير لجنة تقصي الحقائق المختصة بدراسة تصريحات هشام جنينة بوجود فساد بقيمة 600 مليار جنيه في مصر إلى النيابة العامة.

وقد أكد مصطفي بكري أن الهدف من إرسال تقرير لجنة تقصي الحقائق إلى النيابة العامة يهدف إلى معرفة مدى تأثير تصريحات هشام جنينة وإضرارها بالأمن القومي المصري، خاصةً أن المعلومات التي ادلى بها تهدد السلم الإجتماعي في مصر وتشوه سمعة الدولة في الخارج.

وأشار بكري إلى أن هشام جنينة رجل كاذب ولابد من محاسبته، نظراً لتعمده الإساءة لمصر دوماً، خاصةً وأن تصريحه الأخير من شأنه أن يقلل ثقة المستثمرين الأجانب في الإقتصاد المصري وهو ما قد يؤثر بدوره على الإستثمار في مصر.