البرلمان المصري يبحث في أصل النقاب من أجل حظر ارتدائه في الأماكن العامه

نشرت صحيفة الآندبندت البريطانيه عبر مواقع التواصل الأجتماعى الألكترونيه تقرير غريب عن النقاب بمصر واعتبار مصر من أكثر البلدان التي ينتشر فيها ارتداء النقاب باعتبار أن اغلبيتها إسلاميه، الغريب هو التقرير المفصل عن مناقشة مجلس الشعب من أجل صياغة قانون جديد يعمل على منع ارتداء النقاب تماما بالأماكن العامه والمؤسسات الحكوميه التابعه للدوله خاصة لمن يعملون باى عمل حكومى أو مؤسسه حكوميه.

البرلمان المصري يبحث في أصل النقاب من أجل حظر ارتدائه في الأماكن العامه 1 10/3/2016 - 3:46 م

تحدث المقال الذي نشر بالأندبندنت البريطانيه عن عضوة البرلمان المصري النائبه ” آمنه نصير ” وهى أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف والتي هى مؤيده كبيره لحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامه وتحدثت عن النقاب وعن أصوله فقالت أن الأسلام لايطلب من المرأه ارتداء النقاب والمطلوب منها هو ارتداء الملابس المحتشمه وتغطية الشعر فلايظهر من المرأه سوى الوجه والكفين انما تغطية الوجه وعدم ظهور الا العينين منه هو تقليد غير إسلامى من الأساس.

أضافت آمنه نصير أن ارتداء النقاب هو تقليد يهودى ظهر بشبه الجزيره العربيه قبل دخول الأسلام، وأن هناك العديد من النصوص بالقرآن الكريم تعارض ارتداء النقاب ! يذكر أن هناك بعض الجامعات المصريه التي قامت بتطبيق ذلك القرار بالفعل ومنعت عضوات هيئة التدريس من ارتداء النقاب في الجامعه واثناء الشرح للطلاب لانها وجدت أن ذلك يؤثر على مستواهم العلمى والدراسى بالسلب ولانعرف إذا كان سيعمم ذلك القرار بالفعل قريبا في كافة المؤسسات والمصالح الحكوميه أم لا.



اترك تعليقاً