البخل وجثته ملفوفة في “شاش” بدون غسل.. 5 محطات في النهاية المأساوية للنجم الراحل “أنور وجدي”

هو واحد من أهم نجوم زمن الفن الجميل في مصر، فهو يمتلك رصيد كبير جداً من الأدوار في خلال فترة بسيطة جداً، كما أنه قام بجميع الأدوار التي يمكن أن يلعبها أي شخص في الوسط الفني، فهو قد خاض جميع التجارب بداية من التمثيل والإخراج والتأليف وحتى الإنتاج، وهو ما جعله فنان متكامل في نظر الكثيرين، ولكن هناك بعض الأشياء الخفية في حياة النجم الراحل أنور وجدي، وتم كشف عدد كبير منها بعد أن توفاه الله وهو في سن ال44 بعد معاناة كبيرة مع المرض، وفي خلال هذا المقال سوف يتم تسليط الضوء على أصعب 5 محطات في مأساة وفاته.

البخل وجثته ملفوفة في "شاش" بدون غسل .. 5 محطات في النهاية المأساوية للنجم الراحل "أنور وجدي"

1- الدعاء

ربما يكون من أهم المحطات في حياة النجم الراحل أنور وجدي هي بداياته منذ أن ولد فقيراً للغاية في يوم 11 من شهر اكتوبر عام 1904، وهو الأمر الذي جعله يعيش بدايات حياته بشكل حزين للغاية، وكان يدعوا الله أن يرزقه بمبلغ مليون جنية مصري، وفي المقابل يبتليه الله بجميع الأمراض وكأن الله قد إستجاب لهذا الدعاء بشكل كامل، وهو ما سنتعرف عليه في ما تبفي من هذا المقال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.