غلق شواطئ الاسكندرية لاول مرة فى تاريخها

لاشك ان الخوف من انتشار الاصابة  بكورونا  سبب قلقا عالميا وخطرا يهدد العالم كله دون استثناء، وفى مصر على الخصوص اصبح يمثل قلقا بالغا لدى الحكومة من حيث الاجراءات الاحترازية والتى تؤرق المجتمع المصري عامة ومحافظة الاسكندرية خاصة وبالاخص عند اقتراب شم النسيم واعياد الاخوة الاقباط وكذلك دخول شهر رمضان المبارك. مما جعل المحافظة على صفيح ساخن مع السلطة المختصة المثمثلة فى السيد محافظ الاسكندرية والجهات المعنية بالمحافظة.

اجراءات احترازية

وعلى هذا اعلنت الادارة المركزية للسياحة والمصايف بالاسكندرية عدة قرارات بتوجيهات من السلطات المختصة ووفق الخطة العامة الموضوعة لاجراءات الوقاية الاحترازية للحد من انتشار الكورونا بالبلاد، ومنعا للتجمعات والتزاحم خلال الفترة القادمة والتى جاء اهمها :

  • اغلاق بوبات ومداخل جميع شواطئ الاسكندرية من الشرق بابى قير الى الغرب بابى تلات في سابقة لم تحدث قبل ذلك.
  • اغلاق حمامات السباحة بمنطقة الساحل الشمالى مع منع اقامة اى حفلات او مهرجانات  او تسيير رحلات بحرية ومنع التجمعات خلال تلك الفترة.
  • منع الدخول الى منطقة المعمورة الا للمقيمين بها، وغلق بوابات مداخل حدائق قصر المنتزة بالقرب من منطقة المعمور.
  • الزام ادارات الفنادق والاماكن المخصص لها مساحات من الشواطئ، بعدم اقامة اى تجمعات عليها او ماشبه ذلك خلال تلك الفترة.
  • التاكيد على استمرارية غلق المقاهى والكافيهات…الخ بجميع انحاء الاسكندرية.
  • الزام ادارات الفنادق والاماكن المخصص لها مساحات من الشواطئ، بعدم اقامة اى تجمعات عليها او ماشبه

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.