الازهر يحسم مصير طالب مسابقة القرآن بماليزيا

تدأول عدد من مُستخدمى مواقع التواصل الإجتماعى فيس بوك وتويتر خبراً لطالب يُدعى عبدالرحيم عبدالراضى، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الصيدلة جامعة الأزهر فرع اسيوط يؤكد حصول الطالب على المركز الأول في مسابقة القرآن الكريم بماليزيا.

الازهر يحسم مصير طالب مسابقة القرآن بماليزيا 1 22/2/2016 - 10:33 م

على صعيد آخر انتشرت الكثير من الأخبار في الصحف العالمية تنفي هذا الخبر، وهذا ما أثار جدلاً على نطاق واسع في الشارع المصرى، فكيف لهذا الشاب أن يكذب على وسائل الإعلام بإدعائه حصوله على المركز الأول في مسابقة القرآن الكريم بماليزيا وذلك بعد عدة تصفيات بينه وبين عدد من الطلبة من مختلف دول العالم.

الجدير بالذكر أن الطالب عبدالرحيم كان قد أعلن أنه يتعرض لحملة واسعة من التشويش عقب حصوله عل المركز الأول بسبب ضعف التغطية الإعلامية، كما أكد أنه يمتلك مقاطع فيديو تُثبت مُشاركته في المسابقة وتؤكد حصوله على المركز الأول في مسابقة القرآن الكريم وسيقوم بعرض هذه المقاطع خلال الأيام القادمة.

ونتيجة لما انتشر من أخبار تؤكد كذب هذا الطالب وأنه لم يفوز بهذه الجائزة، قررت لجنة مجلس التأديب بكلية الصيدلة جامعة الأزهر فرع اسيوط فصل الطالب عبدالرحيم عبدالراضى، الطالب المُقيد بالفرقة الرابعة، وذلك بعد أن تم إستجوابه فيما نُسب إليه وإدعائه بسفره إلى ماليزيا وحصوله على المركز الأول في مسابقة القرآن الكريم.

الجدير بالذكر أنه بعد مواجهة الطالب بهذه التهم أعلن الطالب عبدالرحيم أنه قد تعرض لمؤامرة ابتزاز وتهديد بالقتل، ولكنه لم يُقدم أى أدلة على أقواله مما اضطر لجنة التأديب بكلية الصيدلة إلى فصله نهائياً من الكلية وذلك لتلاعبه بالقرآن والدولة وإخلاله بالشرف والكرامة.



اترك تعليقا