الإهمال الطبي يقتل طفل صغير بعد دقائق من دخوله غرفة العمليات..بالفيديو

استكمالا لمنظومة الاهمال الطبي واستمرارا لسال الدم الحقيقي، التي تمارسه مجزرة الطب في مصر، وما يتم تداوله من أخبار عن وفاة تلو الاخرى بسبب الاخطاء الطبية التي لا حدود لها داخل معظم مستشفيات مصر، ها نحن اليوم نقف امام مأساة جديدة لأسرة مصرية تفقد طفلها بسبب هذه المنظومة الفاسدة، بعد مرور دقائق توفي الطفل والسبب جرعة تخدير زائدة.

الاهمال الطبي

وفاة طفل بسبب الاهمال الطبي

جرعة بنج زائدة، اودت بحياة طفل 3 سنوات، توقفت عضلة القلب، وفاضت الروح البريئة إلى بارئها، وتركت ورائها علم مليء بالإهمال وعدم احترام الادمية والروح البشرية التي كرمها الله من فوق سبع سموات، ولكن اهانها الطب ومنظومته في مصر.

ترك الطفل الصغير وراءه ام ثكلى فجعت بفقدان صغيرها الذي تشبث بها ولم يكن يريد أن يتركها قبل أن يدخل غرفة الموت لإجراء عملية استئصال اللوز، وكأنه رأى الموت بعينه ينتظره على اعتاب هذه الغرفة.

لم تكن مصيبة الموت وحدها التي صدمت اسرة الطفل الصغير الذي دخل غرفة العمليات لإجراء عملية لاستئصال اللوزتين، بل ما فعله الفريق الطبي بعد موت الطفل كان اصعب وأكثر صدمة، لقد قاموا بإخفاء الطبيب ومسؤول التخدير واخراجهم بسرعة من غرفة العمليات، وتهريبهم من المستشفى بأكمله.

وجاء التقرير الطبي، بعد وفاة الطفل، انه توفي بهبوط حاد في الدورة الدموية، وكسر في احد اضلعه، مسكين هذا الطفل فما عاناه لا يعلمه الا الله وحده داخل غرفة الموت وقبل أن تجرى له العملية.

شاهد الفيديو

https://youtu.be/1zBAfEHzTBg

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.