الإعلامي (أحمد موسى) يكشف عن طلب إيطالي خطير رفضته مصر في قضية مقتل الطالب (ريجيني)

ما زالت التحقيقات مستمرة في قضية مقتل الطالب الإيطالي (ريجيني) في القاهرة، هذه القضية التي أثارت الرأي العام المصري والعالمي، هذا الطالب الذي تم اختفائه في يوم الخامس والعشرون من يناير 2016 وتم العثور عليه مقتولا بعد ما يزيد عن 10 أيام، على طريق القاهرة الأسكندرية الصحراوي.

الإعلامي (أحمد موسى) يكشف عن طلب إيطالي خطير رفضته مصر في قضية مقتل الطالب (ريجيني) 1 6/3/2016 - 6:21 ص

وإلى الآن لم يتم التوصل إلى الجاني الحقيقي الذي قام بقتل هذا الطالب، وترددت كثير من الشائعات والأقاويل عن مقتل هذا الطالب، لكن لم يتم التأكد من صحتها حتى الان، ولكن المفاجئ أن تقرير النيابه أكد أن هناك أثار تعذيب بالغة في جسد هذا الطالب في أماكن متفرقة بجسده، وهذا يثبت أنه تعرض لتعذيب قبل مقتله.

هذا وتقوم السلطات الإيطالية حاليا بإجراء تحقيق كامل لمعرفة ملابسات هذه الحادثة الغريبة من نوعها، ومعرفة الجاني الحقيقي ومحاسبته، هذا وقد كشف الإعلامي (أحمد موسى) في حلقة الأمس من برنامجه (على مسئوليتي) المذاع على قناة (صدى البلد) عن طلب خطير قامت السلطات الإيطالية بطلبه من السلطات المصرية، لكن السلطات المصرية رفضت هذا الطلب.

حيث أكد (أحمد موسى) أن السلطات الإيطالية طلبت من مصر تسليمها تسجيلا لجميع المكالمات التي تمت في منطقة الدفي قبل اختفاء الطالب بساعتين، ولكن السلطات المصرية رفضت هذا لإنه يعتبر انتهاكا لخصوصيات المواطنين المصريين.

وأكد موسى أن مصر تعاونت كثيرا مع إيطاليا في هذه القضية، ولكن إيطاليا تريد من مصر أن تقدم لها ما لا تقبله أي دولة على نفسها، ولذلك تزعم إيطاليا عدم تعاون مصر معها في هذه القضية.



اترك تعليقا