الأوقاف تحيل مؤذن بالبحيرة لتغير شعائر الأذان قائلاً ” الصلاة خيراً من الفيس بوك”

تقدم أهإلى مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة بشكاوى كثيرة اتهمت فيها “مؤذن ” بأنه تعمد تغيير شعائر أذان صلاة الفجر، وكرر هذا مرات كثيرة حتى أنه أعتاد ترديد الأذان  بهذا الشكل الذي رآى فيه الاْهإلى  حرمانية  وإستهزاء بالاْذان.

مما دعى وزارة الاوقاف المصرية استدعاء المؤذن والتحقيق معه فيما هو منسوب إليه من تغيير في شعائر أذان الفجر  قائلا” الصلاة خيراً من الفيس بوك.”وليس كما هو معروف وسنة عن رسول الله   “الصلاة خيراً من النوم”

قرر وكيل وزارة الاوقاف  بمحافظة البحيرة إيقاف المؤذن واحالته الىى ا لتحقيق عن طريق الشئون القانونية  بالوزارة

وعن مدى صحة مخالفة المؤذن من عدم المخالقة تحدث مستشار مفتى الجمهورية الدكتور “مجدى عاشور”

قائلاً  :

اْن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بآذنيين لصلاة الفجر، الأول لإيقاظ التاس للصلاة، والثانى لدخول وقت الصلاة  والمصريين هم الاْوائل في إبتكار جملة  “الصلاة خيرا من النوم” وذلك لا يعد بدعة  لأنه يعتبر الإيقاظ الأول للصلاة تبعاً لما أمر به النبى  محمد رسول الله

قال  المستشار مجدى عاشور مستشهداً بما رواه عبدالله بن عمر عن رسول الله صلى عليه وسلم “إن بلالا ينادي بليل فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن أم مكتوم”،

واضاف  أن  المصريين ابتكروا  بديلا عن الأذان الأول، فينادي أحد هم على الناس في شوارع الحى قبل وفت صلاة الفجر منادياً “الصلاة خير من النوم” إلى مرور وقت بين الأذنين  ,وينادى المؤذن بالأذان للصلاة  قائلاً  ، الله أكبر -الله اكبر,


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.