الأمير القطري يستغل القمة العربية للدفاع عن جماعة الإخوان

شهدت القمة العربية التي ضمت جميع الدول العربية والتي قد انعقدت منذ يومين بدولة الأردن الشقيقة كثير من الأحداث المميزة والملفتة للنظر حتى أنها أثارت كثير من الجدل والانتقاض عند جميع جمهور الدول العربية، ولكن من أهم الأحداث التي لفتت الآنظار هي قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالانسحاب من الجلسة لفترة مؤقتة عندما جاء الدور على الأمير القطري “تميم آل ثاني” للصعود إلى منصة القمة للتحدث وإلقاء كلمته.

الأمير القطري يستغل القمة العربية للدفاع عن جماعة الإخوان 1 31/3/2017 - 2:21 ص

قد أشار الأمير تميم من خلال هذه القمة إلى أن السبب الرئيسي الذي تسبب في تفكك بعض الدول العربية هو لم يكن الاختلاف السياسي الذي نشب بعض الدول العربية بشأن بعض المواقف وبعض الجماعات، ولكن الأصعب في الأمر هو أن هذا الخلاف السياسي في بعض وجهات النظر أدى إلى انقطاع بعض العلاقات الأخرى بينهم سواء في العلاقات الاقتصادية أو العلاقات الدبلوماسية.

لذلك فقد أكد الأمير تميم على أن الخطوة الأولى لإنقاذ بعض الدول العربية هو العمل مرة أخرى على إعادة التكاتف العربي وهذا لا يحدث أبدا إلا إذا استبعدوا الخلافات السياسية حتى لا تؤثر هذه الخلافات السياسية إلى زيادة الخلافات الأخرى التي تؤثر على جميع العلاقات الدبلوماسية ولكن الذي لفت نظر بعض الحضور هو موقف الأمير تميم من جماعة الإخوان.

حيث انه أكد على عدم موافقته للموقف السياسي الذي اتخذته مصر ضد أنصار الجماعة الإخوانية ووصفهم بالإرهابيين وكأن الحكومة المصرية تريد أن تزيد من أعداد الجماعات الإرهابية في حين أن جميع الوقائع والدلائل تؤكد على عدم اتصافهم بهذا الوصف الإرهابي وان كانت هناك بعض الدول التي تقوم بتمويل الجماعات الإرهابية الحقيقية في الخفاء ولكنها في العلن تضح وكأنها هي التي تحارب الإرهاب لذلك فإننا يجب أن ننحي هذه الخلافات والمسميات السياسية جانبا ونعمل على إعادة الكيان العربي وإنقاذه من الإرهاب الحقيقي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.