الأمن المصري يعلن إحباط محاولة تفجير قنبلة بدائية في القاهرة


أعلن مصدر أمني مسؤول في دولة جمهورية مصر العربية، اليوم الجمعة الموافق 15-02-2019، عن إنفجار قنبلة بدائية الصنع في ميدان الجيزة ، في محيط مسجد الإستقامة، جنوب القاهرة، وذلك بعد إنتهاء صلاة الجمعة، دون وقوع إصابات بفضل الله عزوجل  ،و قد قام خبراء المتفجرات بعمل الإجراءات اللازمة في تلك الحالة.

إحباط تفجير قنبلة بدائية أخري في ميدان الجيزة

وقد ذكر العديد من شهود العيان، الذين تواجدو في الحدث عن أن قنبلة بدائية قد إنفجرت بالقرب من مسجد الإستقامة، وقد أحدثت صوتاً كبيراً، دون وقوع إي من الضحايا أو الإصابات في صفوف المواطنين بفضل الله، وبحسب شهود العيان فقد سارع الخبراء إلي موقع الحادث، حيث تم العثور على قنبلة أخري في المكان، وتم العمل على تفكيكها من قبل الخبراء.

وقد أضاف شهود العيان على أن الإنفجار قد أحدث توقف في حركة المرور بالمنطقة، فيما تم إستدعاء العديد من قوات الإمن من أجل تطويق المنطقة وتمشيطها في محاولة للبحث عن قنابل اخري والقيام بملاحقة الفاعلين.

وفي ذات السياق فقد أكد مصدر أمني اخر على أن احد عناصر الإرهابية قد قام في محاولة لإستهداف مجموعة من أفراد الأمن في محيط مسجد الإستقامة، ولم يقع إي من الإصابات أو الضحايا، في حين تم إبطال قنبلة بدائية أخري من قبل خبراء المفرقعات.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. مكرم زكى شنوده يقول

    ++ هذا التفجير يدخل فى باب المسلسل اليومى: ” مصايب كل يوم” ، كجزء من مشروع: “مصايب لكل مصرى” ، لإحكام السيطرة والطغيان على مصر كلها.
    +++ فالمباحث هى التى عملت التفجير ، وبكره حيقولوا تحرياتنا توصلت للجناة وقبضنا عليهم ، ويلبسوها لأى برئ ، فضميرهم إخوانى ميت.

    ++ فمنذ أن عينوا الطاغية المجنون وكيلاً للوزارة للمباحث ، يعنى رئيس مباحث مصر كلها ، تضاعفت سطوة الإجرام والقيود الحديدية على رقاب وأفواه المصريين كلهم .
    ++ وأصبحت الحوادث والفجائع سيناريو يومى ، يخطط لها طاغية المباحث المجنون وينفذها أعوانه .

    +++ حكم الإخوان مستمر ، كان بقيادة مرسى والشاطر ، والآن بقيادة السيسى ، بنفس أفراد العصابة الإخوانصهيونية.
    +++ الرأس الإخوانية تبدلت برأس إخوانية أخرى ، والجسم الإخوانى كله كما هو.
    +++ والأيام إللى جاية أسود ، وبكره حتشوفوا بعنيكم!!

    ++++ إن لم يحكم مصر مصرى مخلص لترابها ، ليس فيه ولا ريحة الإخوانجية النجسة ، فلا فائدة