الأسباب الغريبة التي دفعت السيسي للإحتفاء في قصر الرئاسة بزعيم طائفة البهرة التي سبق تكفيرها من الأزهر

في لقاء غريب جداً جمع بين عبدالفتاح السيسي وبين السلطان مفضل سيف الدين زعيم طائفة البهرة وبصحبته نجلاه وغرابة اللقاء هنا ترجع إلى الإحتفاء الشديد بهؤلاء الشخصيات وإتخاذ الزيارة صفة رسمية حيث علق عليها وذكرها المتحدث الرسمى بإسم الرئاسة حيث أشاد بمجهودات زعيم البهرة في ترميم المساجد الأثرية المصرية وكذلك قيامه بالتبرع لصندوق تحيا مصر بمبلغ 10 مليون جنيه وأكد المتحدث على العلاقة الروحية التي تربط أبناء هذه الطائفة بالشعب المصرى.

0034704585d7424c9346cbe31759743c

وترجع غرابة كل هذه الأمور إلى قيام دار الإفتاء المصرية في فتوتين رسميتين بتكفير هذه الطائفة من قبل وتحريم التعامل معها وذلك في فتوى رقم 261071 والمنشورة بتاريخ 1 أكتوبر عام 2013 على موقع دار الإتاء المصرية كذلك في فتوى أخرى  رقم 680732 الصادرة بتاريخ 18/2/2014 والتي وصفتها أيضاً بفرقة خارجة عن الإسلام وحكم التعامل معهم هو حكم التعامل مع المشركين.وجدير بالذكر أن على جمعة نفسه الذي يصفه الكثير من معارضى عبدالفتاح السيسي بشيخ النظام أصدر أكثر من فتوى بتكفير هذه الطائفة.

9f39a2045fa4ad2e0c79c1ce0b15ba0b

والغريب أن هذه الطائفة يؤدون صلاة المغرب بمسجد الحاكم بأمر الله يوم الخميس من كل أسبوع ويتوافدون مرتدين أزياء موحدة أشبه بالأزياء الدينية ولا يقومون بالصلاة مع جماعة المسجد بل في مكان منفرد في المسجد خلف ستارة وفقا لطقوس معينة غير مسموح لأى شخص بمشاهدة هذه الطقوس وكل هذا يحدث في المسجد بالرغم من خضوع المسجد لوزارة الأوقاف المصرية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.