الأزهر يُحذر من “الفتاوى الشاذَّة” ويعارض دعوة السيسي لحظر الطلاق الشفوي.. التفاصيل

قامت هيئة كبار العلماء في الأزهر في مصر بمعارضة، دعوة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لإصدار قانون يقضي بحظر الطلاق شفوياً، وقالت في بيان إن الطلاق شفوياً “استقر عليه المسلمون منذ عهد النبي (صلى الله عليه وسلم)”

بيان هيئة كبار العلماء في الأزهر بخصوص “الطلاق الشفوى”

صدر من بيان الأزهر بعد المباحثات التي تمت انتهى الرأي في المجلس بإجماع العلماء على اختلاف مذاهبهم وتخصُّصاتهم إلى القرارات الشرعية التالية، أولاً: وقوع الطلاق الشفوي المستوفي أركانَه وشروطَه، والصادر من الزوج عن أهلية وإرادة واعية وبالألفاظ الشرعية الدالة على الطلاق، وهو ما استقرَّ عليه المسلمون منذ عهد النبيِّ وحتى يوم الناس هذا، دونَ اشتراط إشهاد أو توثيق.

وناشدت الهيئة جميعَ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها الحذَر من الفتاوى الشاذَّة التي يُنادي بها البعض، حتى لو كان بعضُهم من المنتسِبين للأزهر؛ لأنَّ الأخذَ بهذه الفتاوى الشاذَّة يُوقِع المسلمين في الحُرمة، “وتابعت في البيان: “تهيب الهيئة بكلِّ مسلمٍ ومسلمةٍ التزام الفتاوى الصادرة عن هيئة كبار العلماء، والاستمساك بما استقرَّت عليه الأمَّةُ؛ صونًا للأسرة من الانزلاق إلى العيش الحرام.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.