الأرصاد تؤكد إستمرار الطقس الحار حتى بداية شهر سبتمبر

أكدت هيئة الأرصاد المصرية أن الطقس الحالي في جمهورية مصر العربية طبيعي للغاية بسبب فصل الصيف، وأن السبب الرئيسي في هذا الإرتفاع الكبير في درجات الحرارة والموجات الحارة المتتالية التي تصيب مصر هو المنخفض الموسمي الهندي، والذي تقع فيه مصر في هذا التوقيت من كل عام، مما يجعل الأمر طبيعي للغاية ولا يدعو للقلق.

الأرصاد

وأضاف رئيس هيئة الأرصاد المصرية الدكتور أحمد عبدالعال أن مصر سوف تخرج من تأثير هذا المنخفض الهندي الموسمي بنهاية شهر 8 وبداية 9 القادم، ليسود جميع أنحاء جمهورية مصر العربية في تلك الفترة طقس في غاية الحرارة وإرتفاع كبير في درجات الحرارة والرطوبة، وستكون درجات الحرارة المتوقعة تترواح ما بين 40 إلي 50 درجة مئوية.

وأردف الدكتور أحمد عبدالعال أن الموجة الحارة الحالية التي تتعرض لها مصر سوف تنتهي يوم الغد الأربعاء، وسيظل الطقس معتدل في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية ويشهد الجو إنخفاض ملحوظ في درجات الحرارة حتى يوم 10 من شهر يوليو الجاري، وفي هذا التوقيت سوف تتعرض مصر لموجة حارة أخري ترفع درجات الحرارة والرطوبة.

كما أكد رئيس هيئة الأرصاد أن شهر يونيو المنصرم يعتبر من فصل الربيع ولكنه كان يشهد أيضاً طقس جاف وحار في الكثير من الفترات، والجدير بالذكر أن جميع أنحاء جمهورية مصر العربية خلال هذه الأيام تعاني من الإرتفاع الكبير جداً في درجات الحرارة والرطوبة والذي يؤدي إلي شعور المواطنين بالإرهاق الشديد والتعب.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.