اعلان غريب وصادم يثير الضجة في مصر على موقع الفيسبوك وتحركت السلطات على الفور لمتابعة وضبط أطرافه

كثيرا ما نجد اشياء غريبه يتم الإعلان عنها على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ولكن هناك دائما يوجد كل جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، فمنذ ساعات قليلة تحركت السلطات في مصر لمتابعة إعلان تم نشره على احد الصفحات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي لفتاة تدعى هنا محمد من محافظة الإسكندرية ونشرت “بوست” على صفحة تسمى “تبني طفل” اعلان اثار جدل كبير على الموقع مما جعل السلطات المصرية التحرك لضبط أطراف هذا الاعلان.

اعلان غريب

وكان نصف الإعلان الذي نشرته فتاة اسمها هنا محمد من الإسكندرية على أحد صفحات موقع الفيسبوك تسمى “تبني طفل”، ونصف الإعلان هو: “لو فيه حد حابب يتبنّى طفلا هيتولد إن شاء الله كمان اسبوعين بالكثير، والتبني هيتم من خلال أم وأب المولود.. التواصل على الخاص للجادين فقط”.

وصرح بعض الأشخاص الذين تواصلوا مع صاحبة الاعلام أن الصدمه لم تتمالكهم وشعورهم بدهشة عند قراءة الاعلان ولكن الرد أيضاً كان صادما حيث قالت الفتاة “إن المبلغ المطلوب في الطفل هو 20 ألف جنيه، وغير قابل للتفاوض”.

وعلى الفور تم إبلاغ السلطات المعنية بهذا الأمر لضبط من روج هذا الاعلان وأيضاً ومعرفة صحة هذا الاعلان، المفاجأة الأكبر عندما تنكر احد افراد الامن والتواصل مع صاحب الاعلان وكانت المفاجأة وتبين أن زوجها هو الذي يتولى الرد، وأكد أن الإعلان صحيح، وأن زوجته ستضع مولودها بعد أسبوعين.

وقام رجل الأمن بالاتفاق مع الزوج بالفعل وتجهيز المبلغ المالي المتفق عليه وهو 20 ألف جنيه، توجه في الموعد المتفق عليه، والتقى بالزوج الذي اصطحبه للمستشفى التي ولد فيها الجنين والذي تبين انها طفله فيما بعد، وعند تسليم الطفلة ودفع المبلغ المالي للزوج داهم رجال الأمن الغرفة وألقوا القبض على الزوج، فيما تم وضع حراسة على الزوجة والتحفظ عليها في المستشفى لحين استعادة عافيتها عقب الولادة.

وتبين بعد التحقيقات أن الزوج يبلغ من العمر 30 عام ويعمل في مقهى وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات وقررت النيابة العامة إخضاع هذا الرجل لإجراء تحليل الحمض النووي لإثبات نسب هذا الطفل اليه أو انه تم خطفة أو ما شابة ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.