اشتباكات دامية بين الألتراس والأمن وتحطيم بوابات النادي وإرتفاع أعداد المصابين

الألتراس أهلاوى، يشتبك مع الأمن خبر أصبح ليس بالجديد على مسامع المصريين فالصراع بين الألتراس، أهلاوى والوايت نايتس زملكاوى، منذ سنين طويلة، والمعارك بينهم كل تارة والأخرى فالأمن دائماً يتهم الألتراس بالخروج عن القانون وعدم الامتثال لتعليمات الأمن، والألتراس يؤكد تربص الأمن بهم ومعاملتهم بطريقة غير أدمية كأنهم قطيع، وأن بينهم وبين الداخلية ثأر بعد مقتل 72 مشجع اهلاوى في أحداث الغدر وتواطئ الشرطة في إستاد بورسعيد، وأيضاً ثأر جماهير الوايت نايتس بعد حادثة إستاد الدفاع الجوى، والتي راح ضحيتها 22 مشجع زملكاوى.

اشتباكات دامية بين الألتراس والأمن وتحطيم بوابات النادي وإرتفاع أعداد المصابين 1 1/4/2017 - 12:31 ص

أسباب اشتباك الأمن مع الألتراس

بدأت أحداث اشتباك أعضاء رابطة ألتراس أهلاوي  مع رجال الأمن داخل النادي الأهلي فرع الجزيرة بعد أن طالب رجال الأمن أعضاء الألتراس بمغادرة النادي من بوابة “المرسى النهري، بسبب قرار مجلس الإدارة بمنع الجماهير من حضور مباريات الفريق في الصالة المغطاة، وبعد محاولات الألتراس الدخول عنوة  اشتبكوا مع الأمن، وقام ألتراس أهلاوي بضرب “بارشوتات” لإثارة الذعر وقاموا بالهرولة تجاه اتحاد الكرة بعد أن قاموا بتكسير بوابة النادي المقابل للمرسى النهري، وبالفعل دخلت الجماهير للقاء كرة اليد ولكن بعد خروجهم انتظرهم كمين من الداخلية للقبض على من قاموا بتكسير البوابات وإشعال الشماريخ، مما أدى إلى إصابات بين رجال الأمن والجماهير نتيجة تبادل الشماريخ والخرطوش والحجارة في بعض الأحيان، وتم القبض على بعض المشجعين وجارى عرضهم على النيابة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.