استمرار نهب أموال الدولة المصرية وإرسالها إلى بنوك سويسرا هذا ما صرحت به وزيرة المالية السويسرية

في ظل التدهور الاقتصادي الذي تعاني منه مصر  منذ اندلاع ثورة يناير عام 2011 وعانت مصر من الاستنزاف المستمر في حالتها الاقتصادية بسبب ما تعرضت له من قبل من سرقة ونهب من قبل رموز النظام السابق وتهريب الأموال إلى البنوك في الخارج وتضخم أموال بعض المسؤولين جراء ما اغتصبوه من أموال الشعب المكلوب على أمره.

استمرار نهب الاموال المصرية

وعلى اثر هذا وفي ظل غياب الأمن تدهورت السياحة وأصبحت الدولة تعاني المزيد والمزيد من الأزمات الاقتصادية المعضلة وما ألت إليه الآن من ارتفاع في الأسعار وتعدي سعر الدولار إلى ما يفوق حدود المعقول.

صرحت ايفاين فيدمر شلومف وزيرة المالية السويسرية حيث قالت أن في الآونة الأخيرة وخاصة في ال3 اشهر الأخيرة وصلت إلي بنوك سويسرا من مصر ما يقارب مبلغ 65مليار دولار من مصر، والجدير بالذكر أن معظم هذه الأموال قد دخلت إلي بنوك سويسرا عن طريق بصمة الصوت.

وذكرت الوزيرة السويسرية عبر تصريحات مهمة لها في تقرير عن القطاع المالي السويسري، أن الأموال المذكورة قد أرسلت إلي بنوك سويسرا عن طريق طرود مغلفة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.