استقرار الدولار الأمريكي يساهم في خفض أسعار المنتجات

بعد تخفيض وزارة المالية لسعر الدولار الأمريكي المستخدم في الجمارك إلى 16 جنيها بعد أن قد وصل إلى  18.5 جنيها منذ يوم 16 فبراير، وذكرت وسائل الإعلام أن أسعار الكثير من المنتجات ستنخفض قريبا، حيث قد إرتفعت أسعار جميع المنتجات تقريبا خلال الأشهر الماضية بعد أن قرر البنك المركزي المصري تعويم الجنيه المصري، الأمر الذي رفع سعر الدولار إلى 19.56 جنيه.

خفض أسعار المنتجات يعتمد على استقرار الدولار الأمريكي

السوق هو المسؤل عن التسعير والدولار الأمريكي مؤشر للتسعير:

على الرغم من أن بعض عناوين وسائل الاعلام قالت أن الأسعار ستنخفض خلال 45 يوما، كما يعتقد المستثمرون أن الأسعار لن تنخفض في الأيام القريبة، فقال  فؤاد أمين، رئيس جمعية المستثمرين  أن أسعار قد لا تنخفض خلال فترة قصيرة،  وهو يعتقد أن سعر الصرف يمكن أن يرتفع مرة أخرى،  وقال انه انخفاض مؤقت لبعض الوقت.

وقال بهاء عدلي، رئيس جمعية رجال الأعمال بمدينة بدر من وجهة نظر أخرى أن أسعار المنتجات قد تبقى عند مستوياتها الحالية حتى تستقر أسعار العملات الأجنبية،  وأضاف أن المنتجين لا يمكن أن يقللون من السعر فورا لأن الطلب متاح، مضيفا أنه بمجرد أن يقل الطلب، فالأسعار قد تقل أيضا

وقال عدلي أنه لا يوجد مستثمر سوف يخفض من السعر ما لم يتيقن عن السعر، والسماح بحساب تكلفة الإنتاج،  وأضاف هناك قلق من زيادة أخرى محتملة في الأسعار، حيث أن السوق هو المسؤول عن التسعير وليس وسائل الإعلام أو الحكومة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.