استقالة أستاذ بجامعة المنوفية وفصل طالبة بعد ضبطهم في وضع مخل

قرر مجلس جامعة المنوفية قبول استقالة الدكتور “أ.ع” الاستاذ المساعد بكلية التربية ورئيس معهد إعداد القادة الذي يتبع الجامعة عقب انتهاء التحقيق معه في واقعة ضبطه في وضع مخل في الغرفة الخاصة به مع الطالبة “أ.م” بكلية التربية بالجامعة حيث انه كان أحد المشرفين على الرحلة  والتي تقرر ايضاً فصلها وذلك أثناء رحلة تابعة للجامعة في شرم الشيخ.

استقالة أستاذ بجامعة المنوفية وفصل طالبة بعد ضبطهم في وضع مخل 1 24/2/2016 - 10:34 م

وفي تصريحات لرئيس الجامعة حول الواقعة أكد أن قرار قبول الاستقالة من الاستاذ الجامعة المتورط في تلك الواقعة المشينة كان هو القرار الأسرع الذي تتخذه الجامعة، معتبراً انه كان لابد من التعامل مع هذا الموقف بحسم نظراً لحساسيته الشديدة حيث أن الرحلة عادت إلي الجامعة يوم الخميس الماضي وجاءت القررات بعد أقل من اسبوع، حيث تم وقف الدكتور المتورط في الواقعة عن العمل، ومن ثم تمت إحالته إلى مجلس التأديب، حيث تم  فتح تحقيق في الواقعة  للتأكد من صحة ما ذكره الطلاب خلال الرحلة، وتم إرسال  مذكرة لوزير التعليم العالي الدكتور اشرف الشيحي من قبل رئيس الجامعة، ليخبره بالأمر، وبعد التأكد من صحة الواقعة، أصدر الوزير قراره بإنهاء ندب الدكتور الجامعى من معهد إعداد القادة التابع للوزارة.

وعلق رئيس الجامعة الدكتور معوض الخولي عن الواقعة بأنها حالة فردية ولا يجوز تعميمها.

وحول استمرار انشطة الجامعة المختلفة بعد هذه الواقعة أكد رئيس الجامعة أن كل الاشنطة بالجامعة والرحلات مستمرة وفقاً للجداول والمواعيد المحددة بدون أن تؤثر تلك الواقعة ولن تلقى بظلالها على الانشطة الطلابية المختلفة داخل وخارج الجامعة.

وقال الخولي انه لن يسمح بأية تجاوزات من أي شخص يعمل أو يدرس بالجامعة حتى لو كان هو شخصياً وهو رئيس الجامعة، وأكد أن تلك الضوابط يتم تطبيقها على الكبير والصغير بالجامعة سواء كان هذا الشخص طالب أو أستاذ.



اترك تعليقا