استشهاد عريف شرطة أسماء الخرادلى ظل والدها يبحث عنها في المستشفيات بين المصابين وفي النهاية وجدها بين الجثث المجهوله في حادث تفجير كنيسة الاسكندرية.. والارهاب حرمها من طفلتها الرضيعة

عاش اهلى قرية  أبو منجوج التابعة لمركز شبراخيت بالبحيرة حالة من الحزن الشديد على فقيدة القرية الصغيرة عريف شرطة ” أسماء أحمد إبراهيم الخرادلى ” والتي تم أستشهادها في حادث تفجير الكنيسة المرقسية في حى العطارين في محافظة الاسكندرية، وتكريم لاسم الشهيدة اصدر محافظ البحيرة أسم الشهيدة على الشارع الرئيسى في القرية التابعه لها تخليد لذكرها.

استشهاد عريف شرطة أسماء الخرادلى ظل والدها يبحث عنها في المستشفيات بين المصابين وفي النهاية وجدها بين الجثث المجهوله في حادث تفجير كنيسة الاسكندرية.. والارهاب حرمها من طفلتها الرضيعة 2 10/4/2017 - 6:46 م

استشهاد عريف شرطة أسماء الخرادلى ظل والدها يبحث عنها في المستشفيات بين المصابين وفي النهاية وجدها بين الجثث المجهوله في حادث تفجير كنيسة الاسكندرية.. والارهاب حرمها من طفلتها الرضيعة 1 10/4/2017 - 6:46 م

مقالات اخرى قد تهمك:

تعرف ما هى حالة الطوارئ التي أعلنها السيسى.. وكيف سينفذ قانون الطوارئ بالبنود التي أعلانها الرئيس السيسى

مجلس الوزراء يوافق على اللائحة التنفيذية للقانون الجديد “الخدمه المدنية” زيادة قيمة العلاوة “وزيادة ايام الاجازة الاعتيادية للعاملين بالدولة”

وتوافد المئات من اهإلى القرية لتقديم واجب العزاء للاسرة الشهيدة أسماء الخرادلى، وكانت حالة من الاسى والحزن الشديد قد سيطرت على جميع اهإلى القرية،  وتقول والدة الشهيدة انها كانت قد طلبت الشهادة ونالتها، وتستمر والدة الشهيدة أسماء الخرادلى في الحديث وبتقول انها كانت لا تعلم أن حديثها وضحكها طيلة الاسبوع الماضى هو بمثابة انها كانت تودعها وانها لن تراها ثانية.

أهالى-الشهيدة-أسماء-الخرادلى_1

، حيث كانت أخر مكالمة وصلتها من ابنتها الشهيدة أسماء الخرادلى حيث وصيتها “يا أسماء خلى بالك من نفسك يا حبيبتى، ولو حصل تفجير ولا أى حاجة أجرى يا حبيبتى ربنا يخليكى، فردت عليه وقالتي يا ماما أنا نفسى نموت شهيدة عشان أدخلك الجنة أنتى وبابا “، وانهارت الام في البكاء قائلة حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء الإرهابين الكفرة “منهم لله يتموا بنات بنتى  بدرى ربنا ينقم منهم”.

زوج الشهيدة أسماء الخرادلى وابنتهما
زوج الشهيدة أسماء الخرادلى وابنتهما

اما عن والد الشهيدة قال انه سمع خبر تفجير كنيسة الاسكندرية المكلف بتأمينها ابنتة وعلى الفور توجة إلى مكان الحادث وظل يبحث عنها طويلا بين المصابين في المستشفيات ولكن دون جدوى حتى أن وجدها جثة هامدة على الارض بين الجثث مجهولة الهوية، وتطرق الوالد قائلاً “حسبى الله ونعمه الوكيل في من كان السبب في موت بنتى” وفي ظل دعائة على هؤلاء الارهابين قال الاب المنها انها اتصلت بة في الساعه التاسه صباحاأ وكانت بتهزر معايا وكأنها كانت بتودعنى.

أسماء-أحمد-إبراهيم-الخرادلى

يذكر أن الشهيدة أسماء الخرادلى حاصلة على بكالوريوس خدمة إجتماعية ثم تقدمت وإلتحقت بمعهد مندوبى الشرطة وتزوجت أسماء الخرادلى في عام 2012 من زميلها نبيل عياط أحد شباب القرية وأنجب طفلتين ” رودينا 4 سنوات وساندى سنة و8 أشهر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.