استاذة علم نفس تخرج عن صمتها وتوضح أسباب اعلان بعض  المراهقين في المدارس المصرية مظاهر الحب

انتشرت في الآونة الأخيرة مجموعة من الفيديوهات التي تظهر بعض المراهقين في المدارس المصرية وهم يقومون بعرض مظاهر الحب علنيًا مخالفة للعادات والتقاليد في مصر، بل ومخالفة للمنطق في حد ذاته.

استاذة علم نفس تخرج عن صمتها وتوضح اسباب اعلان بعض  المراهقين في المدارس المصرية مظاهر الحب

ولذلك خرجت الدكتورة سوسن فايد، أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية، عن صمتها وقالت خلال اتصال هاتفي لبرنامج (لكل داء دواء) الذي تمت اذاعته على فضائية (lts) وقالت: ” نحن نعاني من أزمة قيم ونحن نرفض سلوكيات عديدة وليس هذا المسلك فقط، والسبب عدم عمل مؤسسات عديدة اختصاصها دعم القيم والمثل العليا وللأسف هُم في حالة ثبات”.

وتابعت: ” يوميًا هناك ثقافة أجنبية واردة وفي مرحلة المراهقة تجد هناك تقليدًا أعمى، بسبب انفتاح وسائل الاعلام والانترنت، والقيم انجرحت والحياء أصبح لا يوجد حياء، والحياء أصبح ضعف والقوة هي المجاهرة بالحب “.

وتابعت: ” ما يحدث بين المراهقين نابع من عدة عوامل على رأسها الأسرة لكن من يربي مع الأٍسرة مما لا شك فيه المؤسسات الأخرى مثل المؤسسة الدينية، والمؤسسة الاعلامية، والطامة الكبرى هي شبكات التواصل الاجتماعي المفتوحة مع وجود آلية لاختراق قيم المراهقين لاسقاط بعض القيم لأنهم في بداية حياتهم وليست لديهم تجارب عديدة في الحياة بعد “.

واستطردت الدكتورة سوسن فايد، أستاذة علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية: ” هناك انهيار أخلاقي نابع من عوامل كثيرة أهمها الأسرة لأن الأسرة لما تقوم بالتربية الجيدة ينعكس في المجتمع أجمع”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.