أسباب احتجاز محمد الظواهري شقيق زعيم تنظيم القاعدة في قسم المعادي

لقد احتل محمد الظواهري شقيق زعيم تنظيم القاعدة شهرة كبيرة في خلال الفترة الأخيرة، وخاصة بعد الثورة، وتولي شقيقه قيادة التنظيم خلفاً لأسامة بن لادن، وقد تم تسليم الظواهري إلى مصر من قبل الإمارات في بداية عام 1999 م، حيث زج في السجون المصرية لمدة 12 عام، وقد تم الإفراج عنه في شهر مارس من عام 2011 عقب الثورة.

محمد الظواهري

دور محمد الظواهري في القضية رقم 318 أمن دولة عليا 

لقد تم إتهام الظواهري في عام 2013 بالتخطيط لتكوين إحدى الخلايا الإرهابية في مصر، وقد كانت الاتهامات الموجهة له هو العمل على منع المؤسسات الموجودة بالدولة من مباشرة مهامها، وعرقلة القوانين، وقد قام محمد بإنكار كل ما تقدمت به النيابة من إتهامات.

و خلال الجلسة المنعقدة في محكمة جنايات القاهرة قررت المحكمة إخلاء سبيل المتهم على ذمة التحقيقات، وذلك خلال الشهور الماضية، وأكدت هيئة المحكمة أنه على الظواهري اتخاذ التدابير الاحترازية. هذا القرار لم يروق إلى النيابة العامة التي أسرعت بتقديم إستئناف على حكم إخلال سبيل الظواهري.

خلال الجلسة الثانية التي اقيمت في محكمة جنايات الجيزة تم تأييد قرار محكمة القاهرة بإخلاء السبيل، والعمل في التحقيقات كما هي. فقد أكد محامين الدفاع عن المتهم أن وفقاً لبعض بنود القانون الخاص بالإجراءات، وخاصة المادة 167 تلزم المحكمة بإخلاء سبيل المتهم.

اقرأ المزيد ايضاً 

مقتل عاطل على يد والدته خنقاً واعتراف أشقاء المجني عليه بالواقعة

طفلة رضيعة اغتصبها الجد فقتلتها الأم بأعصاب باردة

شاب يقتل أمه بـ 17 طعنه ويدعي الجنون

لماذا تم احتجاز محمد الظواهري في قسم المعادي؟

أكد محامي المتهم أن قسم المعادي قام بإحتجاز موكله خلال متابعته للجلسات اليومية، وذلك لأنه سيتم  عرضه على القاضي المختص بالتدابير الاحترازية اليوم السبت لإتخاذ قرار بإلغاء التدابير أو إعادتها مرة أخرى لمدة 45 يوم. والتدابير الإحترازية هي بديلاً للحبس الإحتياطي حيث يتم إلزام المتهم بعدم مغادرة منزله، وأن يتابع يومياً مع قسم الشرطة، وعدم تواجده في عدد من المناطق التي يتم تحديدها.