بسبب أزمة السكر نائب برلمانى يحدد مكافأة عشرة آلاف جنيه ل وزير التموين نظير شراء كيلو سكر

أزمة السكر، سادت حالة من اليأس لعدد كبير من المواطنين خلال الفترة الماضية بسبب الأزمات الكبيرة والمتواجدة في مصر، والتي ظهرت بعد القرارات الأخيرة التي أصدرتها الحكومة الحالية برئاسة المهندس شريف إسماعيل وخصوصا بعد قرار محافظ البنك المركزى طارق عامر بتعويم الجنيه المصري (تحرير سعر الصرف) وفقا لآليات العرض والطلب في السوق، ومع تحرير سعر الجنيه وارتفع سعر الدولار الامريكى داخل البنوك المصرية موازيا سعره في شركات الصرافة والذي صاحب هذا الارتفاع ارتفاع أيضا في سعر السلع الاستهلاكية الاساسية والتي سبب هذا الارتفاع وجود أزمة كبيرة في عدد من القطاعات والتي تعتمد في الأساس على الواردات والصادرات والتي تتعامل بالدولار الأمريكي والذي ارتفاع في البنوك إلى سعر تاريخى لم يصل له من قبل، ومع هذا التضخم افتعلت أزمة هامة وهى ازمة السكر.

بسبب أزمة السكر نائب برلمانى يحدد مكافأة عشرة آلاف جنيه ل وزير التموين نظير شراء كيلو سكر 1 26/12/2016 - 11:00 ص

أزمة السكر.

وعلى الرغم من تواجد العديد من الأزمات في مصر كارتفاع العديد من المنتجات والسلع وأيضاً نقص انواع عديدة من الأدوية والخاصة بالسكر الا أن ازمة السكر لاقت انتشار واسع وعلى مستوى المحافظات، وخلال تلك الأزمة والذي علق عدد كبير من المسؤولين ومن بينهم وزير التموين والتجارة الداخلية  اللواء محمد على مصيلحى، انه لا توجد أزمة في بطاقة التموين وان السكر متوفر في كافة المحافظات.

وفي نفس السياق علق نائب مجلس الشعب محمد عمارة عن دائرة الدلنجات بمحافظة البحيرة أن هناك ازمة حقيقة وانه لا صحة لتلك التصريحات بان لا يوجد أزمة وانها مجرد تصريحات وشو اعلامى، ومن خلال طلب الإحاطة الذي قدمه إلى النائب محمد عمارة رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال إلى وزير التموين والتجارة الداخلية، موضحا” أن هناك أزمة فعلية بنقص السكر سواء ببطاقات التموين أو داخل السلاسل التجارية.

كما اضاف هل الحكومة فشلت في توفير السلع الأساسية والاستراتيجية للمواطنين خاصة السلع التموينية كما اشار إلى أن الحكومة تتعلل فشلها على شماعة السماسرة وأيضاً جشع التجار ومحتكرى السكر، كما تساءل هل عجزت الحكومة الحالية في مواجهة التجار الجشعين محتكري السلع، كما طالب الحكومة الحالية بمصارحة الشعب المصري بجميع الحقائق حول ازمة السكر التي يواجها الشعب بنقصه في التموين وداخل سلسلة المحلات.

مطالبا وزير التموين والتجارة الداخلية بأن يتخفي ويقوم بنفسه بجولة للحصول على كيلو سكر واحد من داخل أي مدينة على مستوى الجمهورية، مؤكدا أنه لو نجح في الحصول على كيلو واحد وأهداه لى فإننى سوف أمنحه مكافأة قيمتها 10 آلاف جنيه، إضافة إلى سعر كيلو السكر الذي سيهديه لى.