ملثمون يختطفون “طفل” وبعد القبض عليهم يكتشف الطفل أنهم “أولاد عمه”


أثناء لعبه مع أصدقائه قاموا بخطفه تلك هى الحادثة التى تمكنت قوات الأمن من اكتشافها والقبض على المتهمين والقائمين بها، الضحية طفل يبلغ من العمر 6 سنوات يتحدث عن الساعات التى عاشها فى رعب فقد هدده الخاطفين بالذبح أثناء اختطافهم له، فيقول أنهم استخدموا توكتوك فى خطفه.

الطفل يتحدث عن لحظات الخوف التى عاشها

عشت لحظات رعب وخوف تلك هى كلمات الطفل متحدثا عما حدث، الخاطفين كانوا ملثمين لم أتمكن من رؤية وجوههم فأثناء لعبى جاء توكتوك بجوراي وقام شخص من داخل التوكتوك بجذبى وقام بكتم صوت حتى لا أصرخ، وذهبوا بي إلى منزل وقيدوني باستخدام الحبال وكان فى المنزل سيدة تعاملنى بشكل قاسي.

أخبروني بأنهم سيعيدوني مرة ثانية بعد حصولهم على مبلغ مالي قيمته 2 مليون جنيه وإلا سيذبحوني، ولكن فى هذه الأثناء تلقت قوات أمن سوهاج بلاغ من تاجر بتغيب شيقيه وأن مكالمات هاتفية وردت إليه بطلب فدية قدرها 2 مليون جنيه لإطلاق سراح الطفل.

على الفور قامت قوات الأمن بتتبع رقم الهاتف الذى صدرت منه المكالمات الهاتفية لشقيق الطفل المخطوف وتم تحديد المكان الذي صدرت منه هذه المكالمات بعد تكثيف الجهود وتم فك لغز خطف الطفل، حيث اكتشف الطفل بعد قيام قوات الأمن بالقبض على الخاطفين وعندما رأى وجوههم اكتشف أن اتنين من الخاطفين هما “أولاد عمه” بمساعدة 4 آخرين، ثم قامت قوات الأمن باعادة الطفل سالما الى منزله.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.