احتفال عروس الشرقية بعذريتها بعد طلاقها في الصباحية يثير الجدل بين مؤيد ومعارض

أثار فيديو احتفال أهالي قرية المسلمية بمركز صان الحجر بمحافظة الشرقية، بفتاة صغيرة السن بعد يوم واحد فقط من زفافها الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، فالفيديو الذي أظهر والد الفتاة وهو يحملها على الأعناق وسط فرحة وسعادة أهل قريتها والذي جاء بعد حصول الفتاة على شهادة من الطب الشرعي بأنها عذراء، أعتبره الأهالي انتصاراً للفتاة الصغيرة بعد طلاقها من زوجها في الصباحية، فيما اعتبره البعض الآخر عودة لعصور تجارة الفتيات.

الشريفة العفيفة وصلت يا بلد

بدأت قصة عروس الشرقية بعد زفافها يوم الخميس الماضي، ليفاجئ الجميع أن زوجها طلقها صباح الجمعة بعد أن شك في عذريتها، إلا أن والد العروس أصر على إثبات بكارة ابنته عن طريق الطب الشرعي، الذي أثبت بالفعل أن العروس لا تزال بكر وسط فرحة وتهليل أهل قريتها الذين حملوها على الأعناق وهتفوا الشريفة العفيفة وصلت يا بلد.

وأكد تقرير الطب الشرعي أن الفتاة التي تبلغ من العمر 16 عام عذراء حيث نصت نتيجة الفحص على” بعد توقيع الكشف الطبي على المذكورة، وبناء على طلب ولي أمرها تبين أنها عذراء وأن غشاء البكارة سليم”.

هل تنتهي الأزمة بجلسة عرفية

ظهور تقرير الطب الشرعي وانتشار فيديو الاحتفال بعذرية الفتاة دفع كبار القرية إلى التدخل بين أهل العريس والعروس لعقد جلسة عرفية للتوصل لتوافق بينهما لحل الأزمة بشكل سلمي يحفظ حقوق الجمع.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
عرض التعليقات (2)