“احتجزهما بمسكنه ثم اعتدى عليهما” هذا هو ما فعله هذا المدرس بهاتين التلميذتين

تعتبر هذه الحادثة من أبشع حوادث الإعتداء التي تمت في الآونة الأخيرة حيث أن هذا المعلم الذي تجرد من كل معالم الإنسانية أو الرجولة الحقيقية فقد سولت له نفسه أن يقوم باستدراج تلميذتين بالمعهد الأزهري لم يتعدوا التاسعة من عمرهم إلى مقر مسكنه الخاص بمنطقة برج العرب بمحافظة الإسكندرية ليقوم بالاعتداء عليهما وهم مقيدين داخل هذا المنزل.

"احتجزهما بمسكنه ثم اعتدى عليهما" هذا هو ما فعله هذا المدرس بهاتين التلميذتين 1 24/4/2017 - 6:31 م

قد بدء كشف هذا الأمر عندما تلقى قسم شرطة المنطقة بلاغا من أحد أولياء الأمور عن اختفاء طفلتيه أثناء ذهابهما إلى المعهد الأزهري الذي يدرسان به بالصف الثالث الإبتدائي وبعد تكثيف التحريات وإعلان مواصفات الطفلتين تم التوصل إلى الجاني والقبض عليه.

بعد أن تمت مواجهته بأقوال الفتيات قرر الإعتراف وقال أنه كان يمر بالشارع أثناء توجههما إلى المعهد الأزهري الذي يدرسان به والذي يعمل هو أيضا به كأخصائي اجتماعي ومن ثم إستطاع إقناعهم أن يركبا معه السيارة كي يوصلهما إلى المعهد ليأخذهما إلى مقر سكنه الخاص القائم ببرج العرب وتقيدهما والاعتداء عليهما واحدة تلو الأخرى.

بعد أن استمعت النيابة لأقوال المجني عليهما واعتراف الجاني تقرر حبس المتهم وإحالة المجني عليهما إلى الطبيب الشرعي لإجراء الفحص اللازم لهما وإرسال تقرير مفصل بحالتهما إلى النيابة حتى يتم إتخاذ اللازم وبعد عمل التحريات اللازمة عن الجاني أتضح أنه غير متزوج ويعمل كأخصائي اجتماعي بمعهد الحمام الأزهري كما أنه يبلغ من العمر 39 عاما ويقطن بمنطقة برج العرب بمحافظة الإسكندرية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.