فتاة بشبين القناطر تنتحر بسبب منعها من لقاء حبيبها

شهدت اليوم قرية نوي بمركز شبين القناطر حادثاً مروعاً، حيث قامت فتاة ذات 17 عاماً بقتل نفسها شنقاً بسبب قيام أسرتها بحبسها في المنزل ومنعها من الخروج بعد أن اكتشف الأهل أنها على علاقة عاطفية مع أحد الشباب، فقرر الأهل معاقبتها بعدم الخروج من المنزل ظناً منهم أن ذلك كافياً حتى تعود إلى رشدها، لكن ماحدث أنها قد أصابتها حالة نفسية بسبب قرار الأهل وقررت الإنتحار.

ابنة 17 ربيعاً تنتحر بشبين القناطر بسبب منعها من لقاء حبيبها

انتحار فتاة بسبب منعها من حبيبها

وقد تحرر محضر بالواقعة صباح اليوم وتم إخطار النيابة والتي تولت أمر التحقيق في الواقعة، وأمرت النيابة بمناظرة جثة الفتاة بعد الوفاة، وقد أكد تقرير مفتش الصحة قيام الفتاة ذات السبعة عشر ربيعاً بالإنتحار مع عدم وجود أي شبهة جنائية بالواقعة وتم اعطاء التصريح من قبل النيابة لدفن الجثة بعد نهاية التحقيق.

قصة انتحار ابنة 17 عام بشبين القناطر

فقد تلقي مدير أمن القليوبية سيادة اللواء محمد توفيق الحمزاوي، إخطارا من سيادة العقيد عبدالله جلال رئيس البحث الجنائي  بمنطقة الخانكة، بأنه قد تلقي إخطاراً من مستشفى شبين القناطر يعلمه بوصول جثة الفتاة المدعوة إيمان.س والتي تبلغ من العمر 17 عاماً، وعلى أثره انتقل النقيب أيمن سليمان معاون مباحث مركز شبين القناطر إلى مكان الحادث، وقد تبين في التحريات أن الفتاة انتحرت في غرفتها بعد أن تم حبسها من قبل أهلها بعد أن علمو بوجود علاقة عاطفية بينها وبين أحد الشباب، فقامو بمنعها من لقائه بحبسها في المنزل كمان قاموا برفض تقدمه لخطبتها بسبب صغر سنها، فقررت الإنتحار وحاولت في بداية الأمر قتل نفسها عن طريق قطع شرايين يدها باستخدام كوب من الزجاج المكسور لكنها لم تنجح، فقامت بشنق نفسها بإيشارب بسقف حجرتها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.