إنهيار الفنانة غادة إبراهيم فور دخولها الحجز بنوبة من البكاء الهيستيري

دخلت الفنانة “غادة ابراهيم” في نوبة من البكاء الهيستيري بعد وصولها الي حجز السيدات بقسم “دار السلام” وحاولت إحدي السجينات بالزنزانة التحدث معها فرفضت وطلبت أن تبفي بمفردها ولا أحد  يتحدث معها وذلك بعد إلقاء القبض عليها بتهمة إدارتها لشقتي دعارة بمنطقة المعادي وأمرت النيابة العامة بحبسها أربعة أيام على ذمة التحقيق وكانت الإدارة العامة لمباحث الآداب جائها معلومات أن الفنانة تدير شقتين دعارة وبتفتيش الشقتين تم ضبط  ستة فتايات في الشقة الاولي والشقة الثانية سبعة فتيات مقابل ثلاثة ألاف جنية لليلة.

تفاصيل القبض على الفنانة "غادة ابراهيم" ولماذا إنهارت من البكاء داخل الحجز

وأكدت التحريات صحة المعلومات التي وصلت الي النيابة حيث كانت تقوم بأخذ الفتيات القاصرات ويكونوا على قدر كبير من الجمال وتقديمهم  لراغبي المتعة الحرام من الأثرياء العرب وبمواجهة المتهمين أمام رجال الادارة العامة للأداب قاموا بالاعتراف بممارسة الدعارة.

وقامت فتاة تدعي “ألاء” تبلغ من العمر 17 عام بتأكيد التهمة وأنها كانت تمارس الدعارة في شقق الفنانة التي تمتلكها بمقابل ثلاثة ألاف جنية في الساعة وذكرت أن الفنانة غادة تمتلك أربعة شقق سكنية في ابراج ستار  وكانت تقودهم سيدة تدعي “بطة” وكانت لها علاقة بالفنانة غادة ودائما على إتصال معها وتخبرها بكل شئ.

وأشارت الفتاة أنها كانت تتعامل مع القوادة “بطة” وليس بينها وبين الفنانة أي تعامل ويذكر أن الفنانة غادة إبراهيم من الأسكندرية درست البالية والعزف على البيانو وعملت في مجال الاعلانات في بدايتها الفنية.