إنفجار ضخم في الإسكندرية ومحاولة إغتيال مدير الآمن

وقع إنفجار ضخم منذ قليل، في أحد شوارع المعسكر الروماني، بدائرة قسم شرطة سيدي جابر، ذلك أثناء مرور موكب اللواء مصطفي النمر، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن إسكندرية؛ محاولة  إغتياله.

وأسفر هذا الحادث، عن إستشهاد أمين شرطة، إصابة 4 أفراد أمن آخرين.

وتفيد المصادر، أن مجهولين إستفادو موكب مدير أمن إسكندرية، أثناء رحلته الإعتيادية من منزله متوجهاً إلي مقر عمله، هذا خط السير الذي إعتاد عليه اللواء مصطفي النمر.

و وأضحت أيضاً، أنه إستهدف هذا الموكب من جراء عبواة ناسفة، وضعت في أسفل أحد العربات المستقلة على جانب الطريق.

و أضافت أيضاً، أن الإنفجار لم يصيب غير السيارة الآخيرة التي كانت تابعة للموكب اللواء مصطفي النمر.

وأكدت المصادر، أن التفجير كان ضخماً للغاية، أدي إلي تهشم وجهات المحلات التجارية، تحطيم زجاج بعض المباني القريبة من مكان الإنفجار.

وأشار أيضاً، أن من قوة هذا الإنفجار، سمع في منطقة قليم، كما أن مكان الذي وقع فيه الإنفجار هو أحد أرفي الأحياء في الإسكندرية، بالإضافة إلي قربه من فندق التوليب، الذي يتبع إلي القوات المسلحة المصرية، أيضاً هو على بعد أمتار قليلة من منطقة مصطفي كامل، الذي يوجد بيه عمارات ضباط الشرطة.

كما أوضح الدكتور عزة الفناجيلي، وكيل وزارة الصحة، أن على الفور تم دفع عربات الإسعاف إلي مكان الحادث، تم نقل شخص متوفي و3 آخرين مصابين ومنهم شخص في حالة خطيرة.

وأصدر المستشار نبيل صادق النائب العام، بياناً؛ من أجل معرفة أدق التفاصيل عن ملبسات الحادث،  وإجراء المعينة اللأزمة للمكان الحادث، ذلك عن طريق تشكيل فريق قوي من النيابة العامة.


قد يعجبك أيضاً

التعليقات مغلقة.