إنتحار طالب بالثانوية العامة في محافظة الجيزة تاركاً خطاباً لوالدته

اقدم طالب بالثانوية العامة على الانتحار بمنطقة بولاق الدكرور التابعة لمحافظة الجيزة وذلك بسبب تعرضه لازمة نفسية شديدة لشعوره بأن والده يفضل اشقائه عليه ويعامله بشكل قاسى وذلك على حد ما جاء في الخطاب الذي تركه الشاب قبل انتحاره ووجد بجوار جثته اختتمه بعبارة.

شرطة بولاق الدكرور

ادعيلى يا امى ابويا السبب

وتعود تفاصيل إلى الواقعة إلى بلاغاً ورد إلى قسم شرطة بولاق الدكرور يفيد بالعثور على جثة ” م – ع ” يبلغ من العمر سبعة عشرة عاماً داحل حمام المنزل تاركاً أمامه رسالة تفيد بانتحاره حيث انتقلت قوات الشرطة إلى مكان الحادث لعمل التحريات والتأكد من عدم وجود شبهة جنائية. حيث أشارت أسرته إلى انه عند عودته من امتحان اللغة الإنجليزية كانت تبدو عليه مظاهر القلق والخوف الشديد  ثم قام بالدخول إلى الحمام وظل به فترة طويلة حتى بدأ الشك يتسلل اليهم فدخلوا عليه الحمام ليجدوه جثة هامدة بعد أن كتب الخطاب الذي تمت الإشارة اليه مسبقاً.

هذا وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية المتبعة وحرر محضراً بالواقعة وسيتم عرض القضية على النيابة العامة لمتابعة التحقيقات، وتجدر الإشارة إلى أن حالات الانتحار قد زادت مؤخراً خلال الآونة الأخيرة ولعل اغلبها بسبب الأمور والاحوال الاقتصادية الحالية، وعدم القدرة على مواجهة ظروف الحياة كما في بعض الأحيان تظهر بعض حالات الانتحار بسبب عدم الإجابة بشكل جيد في الاختبارات الدراسية وخاصةً في الثانوية العامة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.