إلهام شرشر.. تعود لتشغل الرأي العام وحقائق هامة لم تعرفها عنها من قبل

إلهام شرشر.. زوجة حبيب العادلي حالياً وزير الداخلية السابق والمُتهم في قضية (فساد الداخلية)، والمحكوم عليه بأكثر من 10 أعوام في قضايا الإستيلاء على أموال وزارة الداخلية.

السيرة الذاتية لإلهام شرشر:

من مواليد 1963، وتَبلُغ من العمر 54 عاماً، وفي أوائل الثمانينات عملت في مجال الصحافة بقسم الحوادث في جريدة (الأهرام).حقائق عن إلهام شرشر

زواجها الأول:

تزوجهاها رجل الأعمال المصري أشرف السعد، وانفصلت عنه في منتصف التسعينات، وذلك حسب ما قاله أشرف السعد عن إنفصالهما حيث وصفها بالشخصية القوية، وأضاف أنه لا يحب أن تكون زوجته شخصية قوية ذات نفوذ، ولا يحب أن يكون في نظر البعض (زوج الهانم).

زواجها الثاني:

وفي عام 2001 تزوجت من حبيب العادلي عقب وفاة زوجته الأولى التي تركت له ثلاث فتيات، ثم أنجبت منه إلهام طفلاً يُدعى شريف.

حصلت على إجازة من عملها بجريدة (الأهرام)، وظلت مُختفية عن الآنظار لمدة أربعة أعوام حتى 2005، ثم ظهرت مُتصدرة غلاف مجلة (نصف الدنيا) في حوار صحفي لها مع الصحفية حنان مفيد فوزي.

ثم ظهرت من جديد بعد مرور أربعة أعوام أخرى ولكن هذه المرة كانت ترتدي حجاباً أبيض، وفي مارس 2009 عادت لمجالها الصحافة من جديد مُستقلة بعموداً صحفية بجريدة (الأهرام) لنشر مقالاتها إسبوعياً.

وكان مقالها الأول عن الرئيس السابق محمد حسني مبارك وعن إنجازاته، مناصرةً إياه،  واصفةً له بالفارس الذي يقوم ببناء مصر.

واستمرت في كتابة مقالاتها الإسبوعية حتى يناير 2011 وقيام الثورة، وتم إستدعاؤها مرتين للتحقيق معها في قضية الكسب غير المشروع، الذي ادعت فيه أن مصدر أموالها هو زوجها السابق أشرف السعد، ولكن الأخير قام بنفي ذلك.

إصدار صحيفة الزمان:

وفي مايو 2016 عادت للظهور من جديد بإصدارها صحيفة (الزمان) التي تتولى رئاسة مجلس إدارتها، ورئاسة تحريرها أيضاً، وتقوم بالنشر فيها بإستمرار، مُستغلة ثلاث صفحات منها لحسابها، وتتنوع مقالاتها بين الديني والسياسي أيضاً.

وفي مايو عام 2017 تم إستدعاءها من جديد لنيابة (وسط القاهرة) للتحقيق معها في قضية هروب زوجها حبيب العادلي، وذلك بعد أن قدمت بلاغاً لنيابة (أكتوبر) مُتهِمة فيه قوات الشرطة بإتلاف فيلتها بحثاً عن زوجها الهارب دون إذن نيابة.

أخر ظهور مثير للجدل لشرشر:

وتوإلى ظهورها حتى قامت بمداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، مدافعة عن موقف زوجها، ومبررة هروبه بمرضه، ورافضة للحديث عنه بهذا الإسلوب، مؤكدة أنه قام بخدمة الوطن لمدة 14 عام، كما رفضت الإدلاء بمكان هروبه.

حيث حاولت توضيح موقف زوجها أمام الرأي العام من خلال برنامج الإعلامي عمرو أديب، قائلة بأن زوجها لم يهرب فهو يحترم القانون جداً ولكنه يمر بأزمة صحية فهو يعيش بشريانين فقط.

وأوضحت أنه خدم وطنه لمدة 14 عام فلا يصح أن نتحدث عنه بهذا الإسلوب، كما رفضت الإدلاء بمكانه قائلة: “مش بتاعة حد خالص”، وذلك كان بنبرة صوت حادة مما أثار الجدل والغموض مرة أخرى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.