إقرار الكشف والعلاج للحالات المصابة بفيروس كورونا دون التقيد بمحل الإقامة

قرر الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء عددًا من الإجراءات، وذلك في إطار القرارات التي تتخذها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا، والتأكيد على توافر الموارد والمستلزمات المادية والبشرية حتى نتمكن من مواجهة الفيروس، خاصة في ظل تزايد أعداد حالات المصابين والتي وصلت حتى تلك اللحظة إلى 19777 مصاب، بعد أن أضاف أمس 910 مصاب جديد، وهو الأمر الذي استدعى إجراء اجتماع اليوم في ديوان مجلس الوزراء.

الدكتور مصطفى مدبولي

وقد حضر الاجتماع كلًا من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، بالإضافة إلى أسامة هيكل وزير الإعلام، وعدد من المسئولين عن الصحة في مصر مثل مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية الدكتور محمد عوض تاج الدين ورئيس الهيئة المصرية لإدارة التكنولوجيا الطبية والمسئول عن الشراء الموحد والإمداد والتموين اللواء بهاء الدين زيدان.

إقرار الكشف والعلاج للحالات المصابة بفيروس كورونا دون التقيد بمحل الإقامة

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في الاجتماع الذي انعقد صباح اليوم السبت، على وجوب توافر المستلزمات الطبية، وذلك لأهميتها في التعامل مع فيروس كورونا، كما يجب أن يتم إتاحة الكشف والعلاج لجميع الحالات، وذلك دون أن يتم التقيد بمحل الإقامة المدون على بطاقة الرقم القومي، كما أكد سيادته على تسجيل الحالات التي تتردد على المستشفيات، وذلك ليتم ربطهم لحملة 100 مليون الصحة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، حتى يمكن تحقيق التكامل بين قواعد البيانات للمواطنين، وحتى تتمكن وزارة الصحة من من المتابعة لتلك الحالات.