إقالة رئيس جامعة الأزهر بعد توليه بثلاث شهور فقط.. لهذا السبب ” فيديو”

أصدر شيخ الأزهر الدكتور” أحمد الطيب” قراراً هاماً اليوم الجمعة الموافق 5 مايو 2017  بتكلف الدكتور ”  محمد حسين المحرصاوي” عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر الشريف إعتباراً من الغد السبت الموافق 6 مايو 2017، وذلك بصفة مؤقتة لحين إختيار عميد لجامعة الأزهر الشريف وفقاً للإجراءات القانونية لذلك، بدلاً من الدكتور ” أحمد حسني طه”.

أسباب إقالة شيخ الأزهر لرئيس الجامعة

حيث جاء القرار بإقالة الدكتور ” أحمد حسني طه” القائم بأعمال رئيس الجامعة بعدما اعتذر عن وصفه ” إسلامي بحيري” بالمرتد، وذلك أثناء مشاركة رئيس الجامعة في  لقاء على إحدى الفضائيات المصرية، مشيراً أن وصف البحيري بالمرتد غير صحيح، حيث انه يخالف منهج الأزهر الشريف والذي يقول: ” لا يُخرج المرء من الإسلام إلا جحد ما أدخله فيه”.

حيث اعترف رئيس الجامعة في بيان صادر عنه أنه خالف منهج الأزهر معترفاً أنه واخطأ غير متعمد، مؤكداً: ” أن الحكم على الأشخاص وعلى أفعالهم وأقوالهم وسلوكهم، اختصاص القضاء وليس العلماء” على حد قوله، مشيراً أنه خطأ شخصي لا يمثل أي جهة  من الأزهر الشريف، كما أنه لا يعبر عن منهجه، حي تقدم باستقالته لشيخ الأزهر الخميس الماضي وقبلها الإمام.

نصف بيان الاعتذار :

“الرجوع إلى الحق فضيلة، واستبصار الصواب أولى من الإصرار على الخطأ، وكنت قد شاركت ضيفا في برنامج، ووجه لى المحاور سؤالا عن أحد مقدمى البرامج الذي يتناول بعض القضايا الدينية، وعلماء المذاهب وتراث الأمة بالنقد والتجريح، ثم تبين لى بعد المراجعة أن الرد الذي رددته كان خاطئا تماما، فرأيت أنه من باب الأمانة والموضوعية أن أوضح أن هذا الرد غير صحيح، ويخالف منهج الأزهر الشريف، وأننى استعجلت وهذا تجاوز لا يعبر عن منهج الأزهر، وأعتذر عن هذا الرد الخاطئ المتسرع وغير المقصود”.

https://www.youtube.com/watch?v=UcNaH2x6Mc8


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.