إغلاق المستشفى الوطني العيون التي تسببت في قتل مارينا

أصدر الدكتور خالد عبد الغفار القائم بأعمال وزارة الصحة و السكان قرارا إداريا بغلق المستشفى الوطني للعيون الذي تسبب في وفاة المواطنة مارينا صلاح ,بسبب الإهمال الطبي.
و أكد الوزير ان الوزارة انتظرت تتابع الأزمة حتى الفجر , و تم تشكيل لجنة عليا لمتابعة القضية, مؤكدا على وجود رقابة شديدة على كافة المستشفيات و يتم اتخاذ كافة الإجراءات و القانونية في محاسبة المسئولين خاصة و أن الوزارة لديها ضبطية قضائية في التعامل مع المخالفات.
جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي الجبالي, وشارك فيها الدكتور خالد عبد الغفار القائم بإعمال وزير الصحة و السكان, و التي تلقى فيها العديد من طلبات الإحاطة و البيانات العاجلة و الأسئلة الموجهة من النواب ,بشأن واقعة وفاة المواطنة مارينا صلاح بإحدى المستشفيات الخاصة للعيون بسبب الإهمال الطبي, أثناء اجراء أشعة صبغة على عينيها, فتعرضت لمضاعفات طبية, انتهت بوفاة المواطنة-29 سنة- داخل المستشفى تاركة خلفها طفل رضيع و زوج مكلوم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.