إعترافات كارثية من والدة الطفلة “ملك” التي عذبتها أمها حتى الموت

إستطاع رجال الشرطة في قسم شرطة السلام أن تحل لغز جريمة قتل غاية في الغرابة، وذلك بعد أن تم إيجاد جثة طفلة تدعي “ملك” تبلغ من العمر 6 سنوات فقط، ملقاة في أحد المناطق بجانب الزبالة، وهو الأمر الذي أثار ضجة كبيرة جداً بسبب عدم التعرف على تفاصيل تلك القضية الشائكة بسهولة.

إعترافات كارثية من والدة الطفلة "ملك" التي عذبتها أمها حتي الموت

وبالفعل تم التعرف على الطفلة من جانب إبن أحد حراس العمارات المجاولة، وذلك بعدما فشل الحارس نفسة في التعرف على الطفلة بالرغم من معرفتة القوية بكل من هم في المنطقة، ولكن الطفل هو من إستطاع التعرف عليها، وتأكيد انها الطفلة “ملك” التي تعمل امها كبائعة للخضراوات، وتسكن في نفس المنطقة بأحد العمارات المجاورة.

وبالفعل توجهت قوات الشرطة إلي المكان الذي تتواجه فيه تلك السيدة أم الطفلة “ملك”، وتم تكليف أحد الأشخاص بمراقبة السيدة أثناء تواجدها في سوق الخضار، للتعرف على طريقة تصرفها في هذا التوقيت قبل مواجهتها بتفاصيل الحادث، وهو ما شعرت به وعادت إلي منزلها بأسرع وقت، وبدأت في البكاء والصياح مدعية أن إبنتها الصغيرة قد ضاعت وهي لا تعرف مكانها.

ولكن عندما تم تضييق الخناق عليها ومواجهتها بحقيقة أن الطفلة قد قتلت، إعترفت تلك السيدة بالجريمة الشنيعة، حيث أكدت أن الطفلة كانت تبكي وهو ما أدي إلي إستيقاظ طفلها الأخر البالغ من العمر سنتان فقط، وهو ما أغضبها بشدة ودفعها لضرب الطفلة بشكل مبرح، ووضع لاصق أمير على فمها لمنعها من البكاء والصياح.

وأضافت أن الطفلة لم تتحمل كل هذا الكم من الضرب والعقاب لها، ففارقت الحياة على الفور، وهو ما دفع الأم “أم ملك” لأخذ الطفلة وإلقائها في القمامة بعيداً عن المنزل حتى تختفي تلك الجريمة بشكل كامل.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    عايزين فيديوهات مش كلام