إستشارى نفسى يكشف سر إرتداء حسني مبارك النظارة السوداء عقب تنحيه الحكم

أثار حكم محكمة النقض ببراءة الرئيس السابق “محمد حسني مبارك” من تهمة قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي وفي الشارع المصري بين مؤيد للحكم ومعارض له ولكن الأغلبية تصب في صالح مبارك الذي أعاد شعبيته بعد مرور 6 سنوات على تنحيه عن الحكم خاصة بعد أن شعر المواطن بغلاء الأسعار وتدهور التعليم والصحة ووجد فارق كبير بين أيام مبارك والآن وبدأ الشعب يتحدث عن مبارك وأبناءه من جديد.

إستشارى نفسى يكشف سر إرتداء حسني مبارك النظارة السوداء عقب تنحيه الحكم

إستشارى نفسى يكشف سر إرتداء مبارك النظارة السوداء

من هنا لفتت الأنظار إرتداء مبارك النظارة السوداء طوال ظهوره بالمحاكمات وإختلفت الأقاويل حول سبب إرتداءه النظارة السوداء خاصة وأن الشعب المصري إعتادا أن يراه مدة 30 عام بدون التمسلك بإرتداء النظارة السودء بالرغم أنه من الطبيعي أن يلجأ المشاهير والرؤساء إلى إستخدام حيل لإخفاء نظراتهم أمام الجمهور وقال “جمال فرويز” دكتور وإستشاري الطب النفسى بالأكاديمية الطبية أن تمسك مبارك بإرتداء النظارة السوداء في قفص الإتهام ترجع إلى أربع أسباب.

أربع أسباب وراء إرتداء مبارك النظارة السوداء

1- رغبة مبارك في إخفاء آثار وعلامات تقدمه في السن خاصة آثار التجاعيد تحت العين بعد أن قارب على الـ90 عام
2- رغبة مبارك في إخفاء نظرات عينيه وردود أفعاله عن أعين الحاضرين خاصة عيون الصحفيين وكاميرات التلفزيون
3- مبارك كان طيار بالقوات المسلحة ومن المعهود على الطيارين إرتداء النظارات السوداء منذ الإلتحاق بالكلية وتعبر بالنسبة إليهم عادة مع ارتداء بدلة الجيش
4- حرص مبارك على الظهور بمظهر العظمة أمام الحاضرين وتصديره رساله مفادها: رغم ما تعرض له عقب أحداث ثورة يناير مازال قويا ولديه هيبة الرؤساء.