إرتفاع كبير بأسعار الحديد والأسمنت خلال الأيام القليلة المقبلة

يبدو أن الارتفاع المتوالي لسعر الدولار سيكون له أثر بالغ في زيادة الأسعار حتى أسعار الشقق والوحدات السكنية سترتفع أسعارها نتيجة لارتفاع سعر الدولار والسبب في ذلك ارتفاع أسعار تكلفة تشييد العقارات لإرتفاع أسعار  مواد البناء وفق ما أعلنت عنه الشعبة العامة لمواد البناء بالغرف التجارية.

إرتفاع كبير بأسعار الحديد والأسمنت خلال الأيام القليلة المقبلة 1 4/5/2016 - 9:05 م

حيث قال مجدي عباس نائب رئيس الشعبة العامة لمواد البناء أن جميع مصانع الحديد والأسمنت مضطرة للقيام برفع أسعار منتجاتها  نتيجة لارتفاع أسعار الدولار حيث يتم استيراد كافة المواد الخام من الخارج مثل البليت والفحم والشكائر بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة نقل هذه الخامات ومرتبات وأجور العاملين بمصانع الحديد والأسمنت.

من جهته قال أحمد الزيني رئيس الشعبة العامة لمواد البناء بالغرف التجارية أن مصانع الحديد قامت برفع أسعار منتجاتها بأكثر من 20% بداية من شهر مايو الجاري، حيث بلغ سعر طن الحديد نحو 6000 جنيه وأرتفع سعر طن الأسمنت ليتجاوز 800 جنيه.

وأشار الزيني إلى أن السبب الرئيسي في قيام شركات الأسمنت ومصانع الحديد في رفع أسعار منتجاتها خلال الفترة المقبلة إلى الارتفاعات المتوالية في سعر الدولار بالإضافة إلى نقص إمداد تلك المصانع بالغاز الطبيعي اللازم لتشغليها نا هيك عن ارتفاع أسعار الخامات المستخدمة في الانتاج.

وطالب الزيني الحكومة بأن تفتح باب الاستيراد من الخارج حيث أن ذلك سيسهم في خفض أسعار مواد البناء داخل مصر خاصة وأن ما سيتم استيراده لن يؤثر في إنتاج هذه الشركات وسيخلق منافسة لأن تقوم بخفض تكلفة إنتاجها وبالتالي خفض أسعارها حيث أن الحديد والأسمنت يساهمان بنسبة تتراوح ما بين 13 إلى 15% من تكلفة بناء العقارات، وأن الاستيراد سيسهم في خفض الأسعار. إلا أن مشكلة الاستيراد تكمن في توافر الدولار.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.