إحتياطي النقد الأجنبي ارتفع بمقدار 4 مليار دولار  ليصل إلى 23 مليار دولار اعتبارا من نهاية نوفمبر

أعلن البنك المركزي المصري أن احتياطي النقد الأجنبي زاد بنسبة 4.1 مليار دولار اعتبارا من نهاية شهر نوفمبر من عام 2016، ارتفاعا من 19.04 مليار دولار ليسجل   23.06 مليار دولار في نهاية اكتوبر (تشرين الاول)، ووفقا لبيان صادر عن البنك المركزي المصري اليوم الاثنين، أنه قد ارتفع حجم العملات الأجنبية في نهاية نوفمبر (تشرين الثاني).

إحتياطي النقد الأجنبي ارتفع بمقدار 4 مليار دولار  ليصل إلى 23 مليار دولار اعتبارا من نهاية نوفمبر

قيمة الإحتياطي الأجنبي في الدولار والذهب:

وفي الوقت نفسه، فإن قيمة الذهب المدرجة في الاحتياطي إنخفضت  بنسبة 164 مليون دولار  لتصل إلى 2.45 مليار دولار، بدلا من 2.62 مليار دولار، كما بلغت قيمة حقوق السحب الخاصة  إلى 756 مليون دولار في نهاية تشرين الثاني / نوفمبر، بالمقارنة مع قيمة  784 مليون دولار  في نهاية شهر أكتوبر، في حين سجلت القروض لصندوق النقد الدولي  42 مليون دولار.

وكان محافظ البنك المركزي طارق عامر أعلن أن  في نوفمبر( تشرين الثاني) أن البنك المركزي يهدف إلى تسجيل 25 مليار دولار في احتياطيات النقد الأجنبي قبل نهاية عام 2016،  وقال تامر يوسف، رئيس الخزانة في بنك أجنبي عامل  في السوق المصري أن  الارتفاع في الاحتياطيات لمصر نتيجة تلقي 2.75 مليار دولار من صندوق النقد الدولي (IMF) في الشريحة الأولى من اتفاقية القرض بقيمة 12 مليار دولار، وأن المبلغ 2 مليار دولار أيضا جاء من قيمة سندات الخزانة الخارجية التي عرضها البنك المركزي نيابة عن وزارة المالية.

ويذكر أن  البنك المركزي توقف عن طرح مناقصة لتقديم  دولار امريكى  إلى البنوك منذ 3 نوفمبر بعد إعلان تحرير سعر الصرف أو تعويم الجنيه المصري،  وكان أخر عطاء قدمه كان بقيمة 100 مليون دولار قبل ذلك التاريخ.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.