إحالة مديرة مستشفى السويس العام إلى التحقيق بتهمة اساءة استخدام السلطة

قامة نقابة الأطباء بمحافظة السويس بإحالة الدكتورة عزيزة عبد الستار حمزة والتي تشغل منصب مدير عام لمستشفى السويس إلى التحقيق وذلك بسبب سوء استخدامها للسلطة على حد ما جاء في بيان النقابة حيث سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية المتبعة بسبب قيامها بإبلاغ الشرطة عن الأطباء بالمستشفى ورفضهم لعلاج احد الحلات الحرجة.
يجدر بالذكر انه في الأيام القليلة الماضية تداولت وسائل الأعلام المختلفة عن قيام الدكتورة عزيزة عبد الستار باستدعاء الشرطة لاطباء العظام بالمستشفى وذلك لعدم تواجدهم في مقر عملهم أثناء استقبال احد الحلات الحرجة والتي تستدعى أجراء جراجه وقد لاقت تلك الآنباء ردود أفعال واسعة في وسائل الأعلام المختلفة بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي الأمر الذي أدى إلى تحرك النقابة العامة للأطباء بمحافظة السويس لتبين الأمر وثبت من خلال التحريات الأولية أن مديرة المستشفى قد أساءت استخدامها لمنصبها حيث أصدرت النقابة قراراً بإحالتها للتحقيق.
ويجدر بالذكر أن الأطباء الذين تم تحرير محضر لهم بقسم الشرطة  من قبل مديرة المستشفى قد قاموا بتقديم شكوى إلى النقابة العامة للأطباء بالسويس ومن ثم فستقوم النقابة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية وإرسال نتائج التحقيقات إلى مديرية الشؤون الصحية بمحافظة السويس لتوقيع العقوبة القانونية على المخطئين وذلك حفاظاً على سلوكيات مهنة الطب في مصر باعتبارها مهنة إنسانية في المقام الأول وسنوافيكم بالقرارات المتخذة فور صدورها.

مستشفى السويس

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.